An AUB research project:“Beirut Shifting Grounds at the 17th International Venice Architecture Biennale

Beirut Shifting Grounds, an American University of Beirut (AUB) research project, was presented at the Co-Habitats section at the 17th International Architecture Exhibition, “How will we live together?” held in Venice Biennale from May 22 to November 21, 2021

This project came to life with the support of the Department of Architecture and Design (ArD) and the Maroun Semaan Faculty of Engineering and Architecture (MSFEA) at the American University of Beirut (AUB), led by Sandra Frem (AUB / platau – platform for architecture and urbanism), Boulos Doueihy (platau), with ArD faculty Carla Aramouny, Nicolas Fayad, and Rana Haddad, and the contributions of Nayla Al-Akl (Department of Landscape Design and Ecosystem Management at AUB), Joanne Hayek (ArD) and Ahmad Nouraldeen (ArD)

The project

Beirut Shifting Grounds spanned over two years, simultaneously as Beirut was going downhill with the collapse of its economy, pandemic outbreak, and finally the Beirut Port explosion. This very same period was ripe with unprecedented activism, collective self-organization, and bottom-up mobilization in the face of the pervading adversity.

In such context, the project probes “how will we live together” by foregrounding spatial practices at the ground level of Beirut that allow people to adapt through uncertainty and change. Through four parallel narratives, the research focuses on manifestations of improvisation, reclamation, and production that offer lessons of adaptation and solidarity for the uncertain future.

The human lens – it is all on the streets – presents four short films that encounter the act of “being” in Beirut’s public realm through shifting conditions: privatization, revolution, and post-blast activism.

The urban lens – improvisation – projects the life of seven neighborhoods in Beirut through transitional moments; narrating their urban transformation, improvisations at their ground level, as well as indicators that inform their urban pulse. This lens traces how improvisations evolve to organized networks of solidarity after the Port blast, during the relief and reconstruction period

The architecture lens – production – narrates Beirut’s built environment through specific buildings and typologies of sections, reflecting on the spatial modes of production that shaped Beirut’s ground until the Port blast, and calling for new modes of collective production amid the post-blast reconstruction

The temporal lens – reclamation – emphasize the agency of urban space to accommodate public expression through a time-lapse of Martyrs’ square, focusing on the metamorphosis of its urban form, activities, public mobilization, and its capacity to reinvent itself through the different periods

Together, the four lenses raise an open speculation on the architecture of the ground and its proclivity to support collective appropriation, offering the possibility of a city that still belongs to its inhabitants amid shifting conditions

The installation comprises two overlapping volumes: one that emerges from the ground and one that is suspended from the ceiling. The base hosts three videos projecting respectively the urban, architecture, and temporal lenses. The suspended volume features the project title and concept note, a timeline of change for Beirut from 2000 until 2020 and QR codes meant to be scanned to access the four films of the human lens

مشروع بحثي للجامعة الأميركية في بيروت:ارض بيروت المتحولة

في معرض الهندسة المعمارية الدولي السابع عشر في بينالي البندقية

  تم عرض “ارض بيروت المتحولة”، مشروع بحثي للجامعة الأميركية في بيروت (AUB) ، في قسم “البيئات المشتركة” معرض الهندسة المعمارية الدولي السابع عشر في بينالي البندقية وعنوانه “كيف سنعيش معاً؟” والذي يقام 22 أيار إلى 21 تشرين الثاني هذا العام.

تم تنفيذ هذا المشروع بدعم من قسم الهندسة المعمارية والغرافيك (ArD) وكلية مارون سمعان للهندسة والعمارة في الجامعة الأميركية في بيروت، بقيادة ساندرا فرام (الجامعة الاميركية في بيروت/ بلاتو – منصة لهندسة العمارة والتخطيط المدني) وبولس دويهي (بلاتو)، وكارلا عرموني ونيكولا فياض ورنا حداد من قسم الهندسة المعمارية والغرافيك، مع مساهمة نايلة العقل (قسم تصميم المناظر الطبيعية وإدارة النظم البيئية في الجامعة) وجوان حايك (ArD) واحمد نور الدين (ArD).

المشروع

مشروع “ارض بيروت المتحولة” استمر على مدى عامين فيما كانت بيروت تتدهور مع انهيار اقتصادها واندلاع جائحة الكورونا واخيراً انفجار مرفأ بيروت. وقد ضجّت الفترة ذاتها بنشاط غير مسبوق، وتنظيم ذاتي جماعي.

وفي هذا السياق، استكشف المشروع “كيف سنعيش معا” من خلال درسي الممارسات الجماعية على مستوى الأرض في بيروت التي تسمح للناس بالتكيف مع التغيير. ومن خلال أربع منظورات متوازية، ركّز البحث على تجلّيات الارتجال التي تعطي دروساً في التكيّف والتضامن تجاه المستقبل غير المنظور.

المنظار البشري – المسألة كلها في الشوارع – يقدم أربعة أفلام قصيرة حول فعل “الوجود” في المجال العام في بيروت عبر الظروف المتغيرة: الخصخصة والثورة والحركة بعد الانفجار.

المنظار المدني – الارتجال – يعرض حياة سبعة أحياء في بيروت خلال لحظات انتقالية؛ مع رواية تحولهم المدني، والارتجالات على مستوى الأرض، وكذلك المؤشرات التي تحدد نبض الشارع. يتتبع هذا المنظار كيفية تطور الارتجالات إلى شبكات تضامن منظمة بعد انفجار المرفأ، خلال فترة الإغاثة وإعادة الإعمار.

ويروي المنظار المعماري – الإنتاجية – قصة البيئة الحضرية في بيروت من خلال مبان ونمذجات أقسام محددة، مع التأمل في أنماط الإنتاج المكانية التي شكلت أرض بيروت حتى حصل انفجار المرفأ، ويدعو إلى أنماط جديدة من الإنتاج الجماعي وسط إعادة الإعمار بعد الانفجار.

أما وجهة النظر الزمنية – الاسترجاع- فتؤكد على قدرة الاتساع الحضري على استيعاب التعبير العام من خلال الفاصل الزمني لساحة الشهداء، مع التركيز على تحول شكلها الحضري، والأنشطة، والتعبئة العامة، وقدرتها على إعادة اختراع نفسها خلال الفترات المختلفة.

معًا، المناظير الأربعة هذه تفتح مجالاً للتساؤلات حول بنية الأرض وقابليتها لدعم الارتجال الجماعي، مما يتيح إمكانية مدينة لا تزال ملكا لسكانها وسط ظروف متقلبة.

ويتألف التركيب من قسمين متداخلين: أحدهما يخرج من الأرض وآخر معلق من السقف. وتعرض القاعدة ثلاثة مقاطع فيديو تُظهر على التوالي المناظير المدنية والهندسية والزمانية. ويحتوي القسم المعلق على عنوان المشروع وموجز الفكرة، وجدول زمني لتغيّرات بيروت من العام 2000 حتى العام 2020 ورموز الاستجابة السريعة التي من المفترض مسحها ضوئيا للوصول إلى الأفلام الأربعة للمنظار البشري.

المعرض

يعرض مشروع “ارض بيروت المتحولة” في قسم ” البيئات المشتركة” من معرض الهندسة المعمارية الدولي السابع عشر وعنوانه “كيف سنعيش معاً؟” من تنسيق هاشم سركيس وتنظيم بينالي البندقية. ويضم هذا القسم اثني عشر مشروعا للبيئات المشتركة تركز على مواضيع بينالي الهندسة المعمارية، التي طوّرها باحثون بالتعاون مع المؤسسات الأكاديمية من جميع أنحاء العالم.

“نحتاج إلى توافق مكاني جديد،” قال هاشم سركيس، “في سياق اتساع الانقسامات السياسية وتزايد عدم المساواة الاقتصادية، نحن ندعو المهندسين المعماريين إلى تخيل المساحات التي يمكننا أن نعيش فيها بسخاء معاً. وقد جرى تشجيع المهندسين المعماريين المدعوين للمشاركة في بينالي الهندسة المعمارية 1202 على تضمين المهن ومكونات أُخرى – الفنانين والبنائين والحرفيين، وكذلك السياسيين والصحافيين وعلماء الاجتماع والمواطنين العاديين.”

وبالتوازي مع افتتاح المعرض في البندقية في 22 أيار من العام الجاري، سيقام معرض افتراضي علي الموقع الالكتروني للمشروع:

في سياق قيود السفر الناتجة عن جائحة كورونا، تم الجمع بين افتتاح الجناح في البندقية والمعرض الافتراضي على الموقع الإلكتروني. يعمل موقع www.beirutshiftinggrounds.com  كمعرض على الإنترنت خلال البينالي، لإتاحة البحث لعامة الناس.

عن mcg

شاهد أيضاً

صحافة اليوم الجمعة 3شباط 2023

 ماذا في الصحف  الصادرة في بيروت صباح اليوم الجمعة 3 شباط 2023  <><><><>  / في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Start shopping with GadgyCart Via instagram