قائد اليونيفيل  بعد الاجتماع الثلاثي يدعو للوصول إلى “نتائج بناء

 

Lázaro calls for ‘constructive outcomes’ on contentious issues along the Blue Line

لاثارو  بعد الاجتماع الثلاثي يدعو للوصول إلى “نتائج بناءة” حول القضايا ذات الصلة على طول الخط الأزرق 

Naqoura, 19 May 2022 – Chairing his first Tripartite meeting, UNIFIL Head of Mission and Force Commander Major General Aroldo Lázaro expressed his hope to use the forum “to move beyond the delivery of statements to emphasise finding solutions.”

The UNIFIL Head made the comments at the meeting held in Ras Al Naqoura, Lebanon, with senior officers of the Lebanese Armed Forces (LAF) and Israel Defense Forces (IDF).

Taking a practical and pragmatic approach, Major General Lázaro expressed his goal to “reach constructive outcomes” through the Tripartite structure and UNIFIL’s other liaison and coordination mechanisms.

“The importance of the Tripartite mechanism is underscored by the Security Council as a vital tool to defuse tensions and avoid miscalculations,” he told the attendees. “We in this room are responsible for achieving this. To do so will require constructive conversations and looking for win-win solutions.”

Issues discussed included incidents along the Blue Line, airspace violations, and serious breaches of the cessation of hostilities in violation of UN Security Council resolution 1701. Major General Lázaro also called on the parties to move on marking points along the Blue Line that have previously been agreed.

UNIFIL’s Tripartite mechanism was established immediately following the 2006 war to coordinate the withdrawal of the IDF from southern Lebanon and the handover, through UNIFIL, to the LAF. It has evolved into a forum to help the LAF and IDF reach pragmatic agreements on contentious issues, and to build trust and confidence between the parties. These meetings have proven essential to managing conflict and maintaining the stability that has prevailed along the Blue Line since 2006.

لاثارو يدعو للوصول إلى “نتائج بناءة” حول القضايا ذات الصلة على طول الخط الأزرق

 

الناقورة، 19 أيار/ مايو 2022 – بعد أن ترأس الاجتماع الثلاثي الأول له، أعرب رئيس بعثة اليونيفيل وقائدها العام اللواء أرولدو لاثارو عن أمله في أن يستخدم المنتدى “لتجاوز إلقاء البيانات الى التأكيد على إيجاد الحلول”.

كلام رئيس بعثة اليونيفيل جاء خلال الاجتماع الذي عقد في رأس الناقورة، جنوب لبنان، مع كبار ضباط الجيش اللبناني والجيش الإسرائيلي.

من خلال اتباع نهج عملي وبراغماتي، أشار اللواء لاثارو الى ان هدفه يتمثل في “الوصول إلى نتائج بناءة” من خلال الهيكل الثلاثي وآليات الارتباط والتنسيق الأخرى التي تضطلع بها اليونيفيل.

وتوجه الى الحاضرين في الاجتماع بالقول: “لقد أكّد مجلس الأمن على أهمية الآلية الثلاثية كأداة حيوية لنزع فتيل التوترات وتجنب سوء التقدير. ونحن في هذه الغرفة مسؤولون عن تحقيق ذلك. سيتطلب القيام بذلك محادثات بناءة والبحث عن حلول مربحة للجانبين”.

وشملت القضايا التي نوقشت الحوادث على طول الخط الأزرق، وانتهاكات المجال الجوي، والخروقات الجسيمة لوقف الأعمال العدائية في انتهاك لقرار مجلس الأمن الدولي 1701. كما دعا اللواء لاثارو الأطراف إلى المضي في وضع علامات على النقاط الواقعة على طول الخط الأزرق التي تم الاتفاق عليها سابقاً.

تأسست الآلية الثلاثية لليونيفيل مباشرة بعد حرب عام 2006 لتنسيق انسحاب الجيش الإسرائيلي من جنوب لبنان وتسليمه، عبر اليونيفيل، إلى القوات المسلحة اللبنانية. وقد تطورت إلى منتدى لمساعدة القوات المسلحة اللبنانية والجيش الإسرائيلي على التوصل إلى اتفاقات عملية بشأن القضايا الخلافية، وبناء الثقة بين الأطراف. وقد أثبتت هذه الاجتماعات أنها ضرورية لإدارة النزاع والحفاظ على الاستقرار الذي ساد على طول الخط الأزرق منذ عام 2006.

عن mcg

شاهد أيضاً

رصيف..صحافة اليوم الثلثاء 23 تموز 2024 

رصيف..صحافة اليوم الثلثاء 23 تموز 2024 <    اللواء برّي يرفض طلب المعارضة عقد جلسة.. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *