“بوهرنجر إنجلهايم” تنظم مؤتمر “الحوار الإقليمي حول مرض السكري 2021”

“بوهرنجر إنجلهايم” تنظم مؤتمر “الحوار الإقليمي حول مرض السكري 2021” لمناقشة أهمية تطبيق المنهجيات العلاجية متعددة التخصصات 

Leading Healthcare Experts Highlight Importance of Multidisciplinary Treatment Approach at ‘2021 Regional Interchange on Diabetes’

Over 300 nephrologists, endocrinologists, internists, diabetologists and cardiologists from across the Middle East and Africa met at the two-day conference organized by Boehringer Ingelheim

The interconnected nature of cardio, renal and metabolic systems require a multidisciplinary approach to manage and treat patients with type 2 diabetes as an underlying risk factor

Cardio-renal-metabolic (‘CRM’) conditions are the leading cause of death worldwide, accounting for up to 20 million deaths annually[i]

United Arab Emirates, Dubai – 18 October 2021: Leading healthcare professionals from across the Middle East and Africa highlighted the need for healthcare professionals to adopt a multidisciplinary approach to managing type 2 diabetes at the ‘2021 Regional Interchange on Diabetes (‘RID’)’ conference. Organized by Boehringer Ingelheim, one of the world’s leading pharmaceutical companies, the event was held on October 15th and 16th at the Hilton Dubai Hotel in Al Habtoor City. Over 300 specialists convened to discuss the latest solutions and guidelines on managing type 2 diabetes and the challenges that link cardio-renal-metabolic (‘CRM’) conditions

People with type 2 diabetes have a high burden of comorbidities and risk factors, which include heart failure, kidney disease, hypertension, and obesity[ii]. The interconnected nature of the cardiovascular, renal, and metabolic systems means that they share many of the same risk factors and pathological pathways along the disease continuum[iii]. Carefully balancing these systems is vital to treatment as dysfunction in one may contribute to dysfunction of the others, resulting in disease progression

CRM conditions affect more than a billion people worldwide and account for up to 20 million deaths annually making it the leading cause of death globally1

Mohammed Al-Tawil

Regional Managing Director and Head of Human Pharma at Boehringer Ingelheim Middle East, Turkey, and Africa, said, “In the Middle East and North Africa region, the prevalence of diabetes is at 55 million adults and is set to double by 2045[iv]. At Boehringer Ingelheim, we are committed to improving the health and quality of life of people living with this highly prevalent disease and its associated conditions. Building on our history of leadership, compelling research programs, and strong collaboration with the medical community, we continue to develop solutions that offer integrated, multi-organ benefits for patients with type 2 diabetes. The Regional Interchange on Diabetes is one of the many forums we host that bring together international and regional experts to discuss the latest developments and medical expertise with the aim to improve clinical practice and transform the lives of our patients

The conference was led by international speakers; Dr. José R. González-Juanatey, Director of the Cardiology Department at University Hospital, Santiago de Compostela in Spain, Dr. Marc Lyndon Evans, Consultant Diabetologist in the United Kingdom, and Professor Merlin Thomas, NHMRC Senior Research Fellow, Professor and Program Leader at the Department of Diabetes, Monash University in Australia. The sessions were moderated by leading specialists from the region; Professor Yehia Ghanim, Head of Internal Medicine and Diabetes and Metabolism at the University of Alexandria, Egypt, Professor Hani Sabbour, Consultant Cardiologist, United Arab Emirates, and Professor Ali Abu Alfa, MD, Professor of Medicine and Head of the Division of Nephrology and Hypertension at American University of Beirut, Lebanon

Professor Yehia Ghanim said, “People with diabetes are at major risk of developing complications within the cardio, renal and metabolic systems. Type 2 diabetes particularly, requires an early and comprehensive approach that not only addresses hyperglycaemia and cardiovascular risk factors in the short term but also reduces the overall risk of disease progression and associated cardiovascular and kidney complications in the long term. An important way to do so, besides diet and exercise, is by coordinating the treatment of related comorbidities including the use of emerging medications with broad cardio-renal-metabolic effects. Events such as the RID conference are important in keeping us updated on these latest solutions that help boost the efficiency and standard of patient care in the region.”

Professor Hani Sabbour said, “The Middle East has witnessed a growing rate of type 2 diabetes[v]. Patients with this condition are at a greater risk of developing cardiovascular disease which is also the leading cause of mortality worldwide. A positive and important development in the treatment of type 2 diabetes is the shift towards the prioritization of cardioprotection. It is vital to consider the use of cardioprotective type 2 diabetes agents early on, to help reduce the risk of cardiovascular-related complications. Knowledge-sharing platforms like RID help to shed light on these latest medical solutions for type 2 diabetes management, particularly in preventing cardiovascular complications

Professor Ali Abu-Alfa said, “The complications and risk factors from type 2 diabetes along with other associated risk factors such as high blood pressure are serious and can affect multiple organs such as the heart and the kidneys. For instance, 37 percent of adults with diabetes have been diagnosed with chronic kidney disease[vi], [vii], while approximately three-quarters of cases of end-stage kidney disease can be attributed to diabetes or hypertension[viii],[ix]. Access to the latest information and guidelines on how to best manage patients with type 2 diabetes with heart or kidney complications is vital to the medical community. Initiatives such as the RID conference make this possible

RID was accredited by the British Academy for Continuous Medical Education (BACME), and the American Association of Continuing Medical Education (ACCME). In addition to the forum, Boehringer Ingelheim hosts virtual, interactive CME sessions throughout the year that focus on sharing insights and best practices on type 2 diabetes management in the region

[i] GBD 2015 Mortality and Causes of Death Collaborators. Global, regional, and national life expectancy, all-cause mortality, and cause-specific mortality for 249 causes of death, 1980–2015: A systematic analysis for the Global Burden of Disease Study 2015. The Lancet. 2016; 388(10053):1459–544

[ii] Thomas MC. Type 2 Diabetes and Heart Failure: Challenges and Solutions. Curr Cardiol Rev. 2016;12(3):249–

[iii] Sarafidis PA, Whaley-Connell A, Sowers JR, et al. Cardiometabolic Syndrome and Chronic Kidney Disease: What Is the Link? J Cardiometab Syndr. 2006;1:58–65

[iv] members, R., Africa, M. and MENA, D., 2021. Diabetes in MENA. [online] Idf.org. Available at: <https://www.idf.org/our-network/regions-members/middle-east-and-north-africa/diabetes-in-mena.html> [Accessed 27 September 2021].

[v] 2021. [online] Available at: <https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC7945692/> [Accessed 3 October 2021]

[vi] Winocour PH. Diabetes and chronic kidney disease: an increasingly common multi‐morbid disease in need of a paradigm shift in care. Diabetic Medicine.

2018;35(3):300–5

[vii] Aguilar D. Heart Failure, Diabetes Mellitus, and Chronic kidney Disease A Clinical Conundrum. Circulation. 2016;9(7): e003316

[viii] United States Renal Data System, USRDS 2012 Annual data report: Atlas of chronic kidney disease and end-stage renal disease in the United States, National Institutes of Health, National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases, Bethesda, MD, 2012. Available online at: http://www.usrds.org/reference.htm. See Appendix I, United States Renal Data System (USRDS). Last accessed October 2020.

[ix] Siemens Healthineers. Chronic kidney disease: a global crisis. Available online at: https://www.siemens-healthineers.com/en-uk/news/chronic-kidney-disease.html. Last accessed October 2020

 

بوهرنجر إنجلهايم” تنظم مؤتمر “الحوار الإقليمي حول مرض السكري 2021” لمناقشة أهمية تطبيق المنهجيات العلاجية متعددة التخصصات

  • شهد المؤتمر الذي نظمته “بوهرنجر إنجلهايم” على مدار يومين حضوراً شخصياً وافتراضياً لأكثر من 300 أخصائي رعاية صحية في أمراض الكلى والغدد الصماء والباطنية والسكري والقلب من أنحاء الشرق الأوسط وأفريقيا

  • يستدعي الترابط والتداخل بين وظائف القلب والكلى ونظام التمثيل الغذائي في جسم الإنسان؛ منهجية متعددة التخصصات لإدارة وعلاج مرض السكري من النوع 2 باعتباره واحداً من أبرز عوامل المخاطر

  • أمراض القلب والكلى والتمثيل الغذائي (CRM) من أبرز مسببات الوفيات في العالم، وتقف وراء نحو 20 مليون حالة وفاة سنوياً[1]

 دبي، الإمارات العربية المتحدة، 18 أكتوبر 2021: نظمت “بوهرنجر إنجلهايم”، شركة الصناعات الدوائية الرائدة عالمياً، مؤتمر “الحوار الإقليمي حول مرض السكري 2021” في فندق هيلتون دبي الحبتور سيتي على مدار يومي 15 و16 أكتوبر بمشاركة أكثر من 300 خبير في مجال الرعاية الصحية بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وخلال الحدث، أكد المشاركون على أهمية اتباع منهجية متعددة التخصصات لإدارة وعلاج مرض السكري من النوع 2، كما ناقشوا أحدث الحلول والتوجيهات حول إدارة مرض السكري من النوع 2 والتحديات المتربطة بأمراض القلب والكلى والتمثيل الغذائي.

ويترافق مرض السكري من النوع 2 بعدة أمراض ومخاطر تشمل فشل القلب وأمراض الكلى وارتفاع ضغط الدم والسمنة[2]. ونظراً للتداخل بين وظائف القلب والأوعية الدموية والكلى والتمثيل الغذائي، فهي تتشارك العديد من عوامل الخطر والمسارات المرضية عبر كافة الجوانب المتعلقة بالمرض [3]. ولهذا يعد التوازن بدقة بين هذه الأعضاء مسألة ضرورية لنجاح العلاج، فقد يترافق الخلل الوظيفي في أحدها بخلل في الأعضاء الأخرى ويؤدي إلى تفاقم الحالة المرضية.

وتصيب أمراض القلب والكلى والتمثيل الغذائي أكثر من مليار نسمة حول العالم وتتسبب بنحو 20 مليون حالة وفاة سنوياً، ولهذا تعد مسبباً رئيسياً للوفيات على مستوى العالم1.

وفي هذا السياق، قال محمد الطويل، الرئيس الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا ورئيس مجموعة الأدوية البشرية في شركة “بوهرنجر إنجلهايم”: “يبلغ تعداد مرضى السكري في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا نحو 55 مليون شخص بالغ، ومن المتوقع تضاعف هذا العدد بحلول العام 2045 [4]. ومن هذا المنطلق، يتمحور تركيزنا في ’بوهرنجر إنجلهايم‘ حول تحسين صحة المصابين بداء السكري من النوع 2 والحالات المرتبطة به وتعزيز جودة حياتهم، ولهذا نواصل تسخير تاريخنا الريادي العريق وبرامجنا البحثية المميزة وشراكاتنا الوطيدة في مجتمع الرعاية الطبي في سبيل تطوير حلول علاجية متكاملة تعود بالفائدة على وظائف أعضاء الجسم الحيوية لمرضى السكري من النوع 2. ويعد مؤتمر ’الحوار الإقليمي حول مرض السكري‘ من المنتديات العديدة التي نعقدها بمشاركة خبراء الرعاية الصحية على المستويين الإقليمي والعالمي لمناقشة أحدث المستجدات والتجارب الطبية بهدف الارتقاء بالممارسات السريرية المعتمدة وتحسين جودة حياة المرضى”.

وشهد المؤتمر مشاركة عدد من المتحدثين الدوليين مثل: الدكتور خوسيه آر غونزاليس-خوانيتي، مدير قسم أمراض القلب في مستشفى سانتياغو دي كومبوستيلا الجامعي في إسبانيا، والدكتور مارك ليندون إيفانز، استشاري أمراض السكري من المملكة المتحدة، والدكتور ميرلين توماس، باحث رئيسي لدى المجلس القومي الأسترالي للبحوث الصحية والطبية، أستاذ ورئيس البرنامج التعليمي في قسم السكري لدى جامعة موناش في أستراليا. وأدار جلسات المؤتمر عدد من المتخصصين من المنطقة مثل الدكتور يحيى غانم، رئيس قسم الطب الباطني والسكري والتمثيل الغذائي في جامعة الإسكندرية بجمهورية مصر العربية، والدكتور هاني صبور، استشاري أمراض القلب من دولة الإمارات العربية المتحدة، والدكتور علي أبو علفا، أستاذ ورئيس قسم أمراض الباطنة والكلى في الجامعة الأمريكية ببيروت.

من جهته، قال الدكتور يحيى غانم: “يواجه مرضى السكري من النوع 2 خطراً فعلياً للإصابة بمضاعفات تؤثر على القلب والكلى ونظام التمثيل الغذائي. ولهذا تتطلب إدارة هذا المرض 2 تحديداً منهجية مبكرة وشاملة تتجاوز علاج عوامل الخطر المتمثلة بارتفاع السكر في الدم وأمراض القلب والأوعية الدموية على المدى القصير؛ لتشمل تقليص خطر تطور المرض وما يرتبط بذلك من مضاعفات على القلب والأوعية الدموية والكلى على المدى الطويل. ولتحقيق هذه النتائج، ينبغي الالتزام بنظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية، إضافة إلى تنسيق معالجة الأمراض المرتبطة بمرض السكري من النوع 2، بما في ذلك استخدام الأدوية الجديدة التي تؤثر إيجاباً على وظائف القلب والكلى والتمثيل الغذائي. ومن هنا تأتي أهمية الفعاليات الرائدة مثل مؤتمر ’الحوار الإقليمي حول مرض السكري‘ لتعريفنا بأحدث الحلول التي من شأنها تعزيز كفاءة ومعايير رعاية المرضى في المنطقة”.

من جانبه، قال الدكتور هاني صبور: “شهدت منطقة الشرق الأوسط نمواً متزايداً في معدلات الإصابة بمرض السكري من النوع 2 [5]، وهؤلاء المرضى أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية التي تعد مسبباً رئيسياً للوفيات في جميع أنحاء العالم. ويعد التحول نحو منح الأولوية لحماية القلب من أبرز المستجدات في علاج مرض السكري من النوع 2 وأكثرها أهمية،  ومن الضروري البحث في إمكانية الاستخدام المبكر للعلاجات التي  تساهم في توفير الحماية لقلب مريض السكري من النوع 2، والحد من مخاطر المضاعفات المرتبطة بأمراض القلب والأوعية الدموية. ومن شأن المنصات المبتكرة مثل ’مؤتمر الحوار الإقليمي حول مرض السكري‘ أن تتيح للأخصائيين تبادل المعارف والتجارب وتسليط الضوء على أحدث الحلول الطبية الناجحة لإدارة مرض السكري من النوع 2، لاسيما على صعيد الوقاية من مضاعفاته على القلب والأوعية الدموية.

وبدوره، قال الدكتور علي أبو علفا: “ينجم عن مرض السكري من النوع 2 مجموعة من المضاعفات والعوامل الأخرى مثل ارتفاع ضغط الدم، وهي عوامل خطيرة قد تؤثر على عدة أعضاء منها القلب والكلى. فمثلاً، يعاني 37% من البالغين المصابين بالسكري من أمراض الكلى المزمنة[6]؛[7]، بينما قد تعود نسبة تقارب ثلاثة أرباع حالات تفاقم أمراض الكلى إلى مرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم [8]؛[9]. وفي ضوء الأهمية المتزايدة لمواكبة أحدث المعلومات والتوجيهات حول سبل دارة مرض السكري من النوع 2 ومضاعفاته على القلب أو الكلى، تأتي الفعاليات والملتقيات المتخصصة مثل مؤتمر ’الحوار الإقليمي حول مرض السكري‘ لتسهم في تبادل هذه المعارف ومشاركتها مع مجتمع الرعاية الصحية في المنطقة”.

ويحظى مؤتمر “الحوار الإقليمي حول مرض السكري” باعتماد “الأكاديمية البريطانية للتعليم الطبي المستمر” (BACME) و”الجمعية الأمريكية للتعليم الطبي المستمر” (ACCME). وبالإضافة إلى المؤتمر، تواصل “بوهرنجر إنجلهايم” تنظيم الندوات والجلسات الافتراضية والتفاعلية في مجال التعليم الطبي المستمر على مدار العام، في ضوء تركيز على مشاركة الرؤى وأفضل الممارسات حول إدارة مرض السكري من النوع 2 في المنطقة.

ومن خلال ما نجريه من أبحاث وما نقدمه من علاجات، يتمثل هدفنا بدعم صحة الناس واستعادة التوازن بين الأجهزة القلبية الوعائية والكلوية والأيضية المترابطة والحد من مخاطر المضاعفات الخطيرة. وفي إطار التزامنا الراسخ تجاه الأشخاص ممن تكون صحتهم معرضة للخطر بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية والكلى والتمثيل الغذائي، سنواصل اعتماد مقاربات متعددة التخصصات تجاه الرعاية وتركيز مواردنا على ردم الثغرات العلاجية.

عن mcg

شاهد أيضاً

السفير الهندي التقى وفداً من الجامعة الأميركية للثقافة

     التقى السفير الهندي سهيل أجاز خان، نائب رئيس الجامعة الأميركية للثقافة والتعليم الدكتور …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *