بنك بيمو يعيد الأمل في الصناعة اللبنانية من خلال “جائزة التميّز الصناعي 2021”

بنك بيمو يعيد الأمل في الصناعة اللبنانية من خلال “جائزة التميّز الصناعي 2021”

Banque BEMO restores hope in the Lebanese industry through its annual “Industrial Excellence Award  2021”

صورة للفائزين يتوسطهم عبجي ودكاش وزمكحل   

Faced with pressing crises and challenges these past two years, the Lebanese industry is the driver of the Lebanese Economy. Believing in the power of all Lebanese sectors and especially the industrial one, Banque BEMO hosted the ceremony of the “Industrial Excellence Award 2021” on July 28, 2021 at Saint Joseph University, Campus des Sciences Sociales, Huvelin Street, after it was launched last year to instill the necessity of excellence and exceptionalism.

In partnership with the Faculty of Business Administration and Management (FGM) at Saint Joseph University (USJ), the “Industrial Excellence Award 2021”’ jury members shortlisted 10 companies based on exceptionalism, quality, social responsibility, governance, crisis management, operational performance and sustainability. NAGGIAR TRADING was announced the Winner, GENERAL PAINT CO. the first runner up, and CONFEXIA the second runner up

Obegi

During the event, Dr. Riad Obegi, Chairman and General Manager of Banque BEMO said, “Lately in Lebanon, we have reached the highest point of mediocrity. I regret to say it. But we can no longer afford mediocrity. Instead let’s try to strive for excellence because we have already tried mediocrity and it has proven to be bad. Together let us bet on excellence in each of our actions, in each of our sectors and not just the industrial sector. We – at Banque BEMO – intend to launch many more excellence awards, such as the University Excellence Award.

Above all, we need to go beyond the standard level and make Lebanon an excellent country. This is a unique opportunity because we have no choice. Our only choice today is Excellence.”

Daccache

From his end, Prof. Salim Daccache s.j. Rector of Saint-Joseph University, said, “The mission of governance and specifically academic governance is to prepare leaders and human resources by offering a diploma for distinguished students who succeed in their work. This diploma acts like a passport, but not to travel and work abroad, but to work here in Lebanon, because the university’s mission is to instill the youth in this country which is distinguished by its beauty, nature, and humanity above all else  

Together we can accomplish this in order to raise Lebanon’s name hig

Zmokhol

The Dean of the Faculty of Business Administration and Management at USJ, Dr. Fouad Zmokhol said, “We must resist intellectually at university campuses for the sake of our youth. The most important thing that remains in Lebanon and that will help us rebuild the country is youth and education. Through education we can export our knowledge to the world as we did the alphabet.

There is an exceptional sector capable of flourishing today, namely the industrial sector. It should be given a lot more attention at all levels.

Lebanon has long been a political and economic laboratory. But today Lebanon must be a laboratory for universities and companies where we try, innovate, create ideas, and create synergies between companies, universities, creators and industries so that this synergy really creates growth and value.

To be able to survive and not only in Lebanon but in a post-pandemic world, Excellence is our main driver.”

In addition, the Secretary General of the Association of Lebanese Industrialists Mr. Hassan Yassin, represented the President Dr. Fady Gemayel. He said, “Our gathering today is a meeting of hope held in the most dangerous crisis the country is going through. In these circumstances, it is a message of commitment and faith in Lebanon and its capabilities. The industrialist is a shadow hero for the Lebanese economy. The Lebanese industrialists are the hope of our youth.

We appreciate the initiative of Banque BEMO and its Chairman, Dr. Riad Obegi, who valued the industry today by believing in its role in activating the entire Lebanese economy.

As for the Country Head of the International Finance Corporation, World Bank Group, Mr. Saad Sabrah, he said, “This initiative shows the level of resilience the Lebanese and the private sector in Lebanon have always managed to demonstrate.

The international community is ready and has established a framework for the recovery and reconstruction, with an emphasis on the role of the private sector. The new Lebanon is not far away and I can assure you  

that the private sector is going to be the center of the new Lebanon. We believe that the private sector is the key and spine of the Economy, and Lebanon is the hub of entrepreneurship in this region.”

بنك بيمو يعيد الأمل في الصناعة اللبنانية من خلال “جائزة التميّز الصناعي 2021”

على الرغم من الأزمات والمصاعب التي عصفت بها خلال السنتين الماضيتين، لا تزال الصناعة اللبنانية محرّكاً أساسياً للاقتصاد اللبناني. إيماناً بقدرة القطاعات اللبنانية كافةً وخاصةً الصناعة، نظّم بنك بيمو حفل تسليم “جائزة التميّز الصناعي 2021” في 28 تموز، 2021 في جامعة القديس يوسف، حرم العلوم الاجتماعية، شارع هوفلن، بعدما كان قد أطلقها العام الفائت بهدف ترسيخ الامتياز والاستثناء في الصناعة اللبنانية.

بالشراكة مع كليّة إدارة الأعمال والعلم الإداري في جامعة القديس يوسف في بيروت، اختارت لجنة تحكيم “جائزة التميّز الصناعي 2021” 10 شركات تميّزت بالاستثناء، الجودة، المسؤولية الاجتماعية، الحوكمة، إدارة الأزمات، الأداء العملي والاستدامة. وقد حازت شركة NAGGIAR TRADING على الجائزة الأولى، GENERAL PAINT CO. على الجائزة الثانية و CONFEXIA على الجائزة الثالثة.

عبجي

في خلال الحفل، وجّه رئيس مجلس إدارة بنك بيمو الدكتور رياض عبجي كلمة قال فيها: “يؤسفني القول اننا وصلنا في لبنان إلى مرحلة متقدّمة من الرداءة. عوضاً عن ذلك، لنحاول تحقيق التميّز لأننا قد اختبرنا الرداءة وبُرهن لنا أنها غير مناسبة ولا تحقق النجاح. لنراهن على التميّز في كافة أعمالنا، وكافة القطاعات وليس في الصناعة فقط. نحن، في بنك بيمو، نتطلّع إلى إطلاق جائز تميّز أخرى مثل “جائزة التميّز الجامعي”.

والأهم، علينا أن نتخطّى المقبول والعادي لجعل لبنان بلداً متميّزاً على كافة الأصعدة. هذه فرصة فريدة لأنه لا خيار لدينا. خيارنا الوحيد هو التميّز.”

دكاش

من جهته، تكلّم رئيس جامعة القدّيس يوسف في بيروت البروفسور سليم دكّاش اليسوعيّ قائلاً: ” الحوكمة والحوكمة الجامعية مهمتها إعداد القادة والموارد البشرية وإعداد الشهادة لكل طالب يتميز وينجح في عمله. هذه الشهادة هي بمثابة جواز سفر لكن ليس باتجاه الخارج ولكن صوب العمل هنا، وقبل كل شيء، في لبنان لأن مهمة الجامعة هي غرس أبنائنا والشباب في هذه الأرض المتميزة بجمالها وطبيعتها وبإنسانها خاصةً ومواردها الإنسانية.

معاً يمكننا أن نكمل المشوار ونؤسس لصناعة جديدة ولمؤسسات اقتصادية حتى نرفع اسم لبنان عالياً.”

زمحكل

أما عميد كلية إدارة الأعمال في جامعة القديس يوسف، الدكتور فؤاد زمكحل، فقال: ” علينا أن نقاوم فكرياً وفي حرم الجامعات من أجل شبابنا لأن أهم ما بقي في لبنان وأهم ما سيساعدنا على إعادة بناء البلد هو الشباب والعلم. بواسطة العلم يمكننا أن نصدّر معرفتنا إلى العالم كما صدّرنا الحرف.

يتمتّع لبنان بقطاع استثنائي له القدرة على الازدهار اليوم وهو القطاع الصناعي. يجب أن يحظى بالمزيد من الاهتمام على كافة الأصعدة. فلطالما كان لبنان مختبراً سياسياً واقتصادياً. ولكن اليوم، عليه أن يصبح مختبراً للجامعات والشركات حيث نختبر، نبتكر، نخلق الأفكار والتضافر بين الشركات، الجامعات، المبدعين والصناعات، بحيث يخلق هذا التضافر نمواً وقيمةً حقيقيين.

من أجل المثابرة والعيش، ليس فقط في لبنان بل في عالم ما بعد الجائحة، التميّز هو دافعنا الأساسي.”

ياسين

إضافةً إلى ذلك، أعرب ممثّل رئيس جمعية الصناعيين الدكتور فادي جميّل، أمين عام الجمعية السيد حسن ياسين عن امتنانه لعقد هذا الحفل قائلاً: ” إنه لقاء الأمل نعقده في أخطر أزمة تمرّ بها البلاد وبمجرّد انعقاده في هذه الظروف هو بحدّ ذاته رسالة صمود وإيمان بلبنان وبقدراته وطاقاته. الصناعي هو بطلُ ظلٍّ للاقتصاد اللبناني والصناعيون اللبنانيون هم أمل شبابنا يوماً بعد يوم.

إننا نثمّن مبادرة بنك بيمو ورئيس مجلس إدارته الدكتور رياض عبجي الذي خصص اليوم الصناعة بتقدير مميز وبإيمانه بدورها في تفعيل الحركة الاقتصادية كلها.”

صبره

أخيراً، تكلّم مدير مؤسسة التمويل الدولية في لبنان السيد سعد صبره، عن موقف المجتمع الدولي من الصناعة في لبنان قائلاً: “تُظهر هذه المبادرة مستوى المرونة والصمود اللذين يتمتّع بهما اللبنانيون والقطاع الخاص في لبنان.

إن المجتمع الدولي جاهز للمساعدة وقد وضع إطار عمل للتعافي وإعادة الإعمار مع التشديد على القطاع الخاص. لبنان الجديد ليس بعيد المنال وأؤكد لكم أن القطاع الخاص هو مفتاح لا بل الركن الأساس للاقتصاد. لبنان هو مركز ريادة الأعمال في المنطقة.”

الجائزة الاولى  للصناعي فيليب نجار يتلقى النهائي من عبجي وزمكحل

عن mcg

شاهد أيضاً

ارتفاع أرباح مجموعة البنك العربي لتصل إلى 544.3 مليون دولار أمريكي بنهاية عام 2022

ارتفاع أرباح مجموعة البنك العربي لتصل إلى 544.3 مليون دولار أمريكي بنهاية عام 2022 ومجلس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Start shopping with GadgyCart Via instagram