NEJM publishes an expert review on beta-Thalassemia مقالة مرجعية في “مجلة نيو إنغلاند الطبية” للدكتور علي طاهر من الجامعة الأميركية في بيروت

NEJM publishes an expert review on beta-Thalassemia

led by Dr. Ali Taher from AUB

The New England Journal of Medicine (NEJM), the leading medical journal worldwide, recently published an expert review on beta-Thalassemia, authored by Dr. Ali Taher, Professor of Clinical Hematology-Oncology and Director of the Naef K. Basile Cancer Institute, at the American University of Beirut Medical Center (AUBMC)

Expert reviews in the NEJM are meant to serve as an essential educational resource and guide for clinicians worldwide, and they are usually written by top global experts in the respective field, by invitation from the Editor in Chief. It has been 15 years since the NEJM last published a review on beta-Thalassemia, and the fact that Dr. Taher was selected to lead this initiative speaks a lot about the global medical community’s trust in the experts at the American University of Beirut (AUB) and its medical center, who have proven themselves as leaders of global research projects and initiatives

The New England Journal of Medicine is recognized as the world’s leading medical journal and website for delivering high-quality, peer-reviewed research and interactive clinical content to physicians, educators, researchers, and the global medical community

Dr. Taher’s expert review particularly focuses on new understanding and definitions as well as data from novel therapies that helped reshape outcomes and transform the life of patients with thalassemia. It was based on extensive collaboration and leadership of projects with regional and global experts like Professor Maria Cappellini, co-author on the article, and this collaboration has helped transform thalassemia from an orphan disease, to one that received great attention by medical societies and global research institutes. Another co-author of the article, Dr. Khaled Musallam, a former medical student at AUB, showed unmatched promise in research development and went on to lead a prolific research portfolio to become a global key opinion leader in his own right

Thalassemia is a genetic blood disorder that is highly prevalent in the Mediterranean region, Middle East, and South East Asia. It is also becoming a public health concern in Europe and the US in view of recent population migrations. Affected patients have low capacity to produce hemoglobin, a key component in human red cells responsible for oxygen delivery to the whole body. In the majority of thalassemia patients, lifelong blood transfusion therapy becomes the only way to survive – and this puts a great burden on both the patient and the healthcare system.

Dr. Taher’s interest in thalassemia started in his early training days in London; and when he came back to Lebanon, this interest transformed into a dedicated research career considering the high number of patients in the country and the region. He established what has now become a world-renowned thalassemia research program, at AUB and in collaboration with the Chronic Care Center (CCC) where the majority of thalassemia patients are cared for in Lebanon

The objective of Professor Taher’s research program was to bring the medical community to a clearer understanding of the disease and develop new therapies that improve patient outcomes; all featured in the NEJM article. He led several global trials that resulted in FDA approvals of iron chelators, drugs that help the body getting rid of the extra iron that accumulates from chronic transfusions – which can otherwise be fatal to thalassemia patients. He is also now leading several clinical trials that evaluate novel therapies aimed to decrease or abolish the need for transfusions altogether. Prof. Taher was also among the first to recognize and study a subgroup of patients who have thalassemia but do not necessarily require transfusions. His work uncovered key clinical findings and management needs in this patient subgroup and earned him a PhD form the Leiden University Medical Center. During the past few years, his work reshaped the way we understand and manage thalassemia today, and this translated in the development of new management guidelines published by the Thalassemia International Federation under his leadership

Currently, Dr. Taher ranks in the Top 100 of the world’s most productive authors in Hematology (in the past 10 years), Top 5 of the most published authors in the Arab world (2012 to present) and among the top in the world in publications on Thalassemia and Iron Chelation Therapy

Recently, Dr. Taher has rated top expert in 3 fields: Anemia, beta-Thalassemia, and Iron Overload according to Expertscape and in November 2020, an international study by Stanford University produced a composite citation-based indicator and listed Professor Taher among the world’s top 2% of scholars in his respective field

Dr. Taher’s ultimate passion is mentoring and sharing his knowledge with the young generation of physician scientists. Indeed, he is a role model who makes AUB and AUBMC pride in the difference his research, extensive work, and unique achievements have made throughout the years

 

مقالة مرجعية في “مجلة نيو إنغلاند الطبية”

للدكتور علي طاهر من الجامعة الأميركية في بيروت

نشرت مجلة نيو إنغلاند الطبية (NEJM) ، المجلة العالمية الرائدة في العالم، مقالة مرجعية عن بيتا-ثلاسيميا للبروفيسور علي طاهر، أستاذ أمراض الدم والأورام المرَضيّة ومدير معهد نايف باسيل للسرطان في المركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت. (AUBMC)

وتهدف المقالات المرجعية في مجلة نيو إنغلاند الطبية إلى أن تكون بمثابة مصدر تعليمي أساسي ودليلاً إرشادياً للأطباء في جميع أنحاء العالم. ويكتب هذه المقالات كبار الخبراء العالميين في مجالاتهم، بدعوة من رئيس تحرير المجلة. وكانت مجلة نيو إنغلاند الطبية قد نشرت آخر مقالة خبرة مرجعية حول بيتا-ثلاسيميا قبل خمسة عشر عاما. وما اختيار الدكتور طاهر لكتابة هذه المقالة إلا شهادة ساطعة عن ثقة المجتمع الطبي العالمي بخبراء الجامعة الأميركية في بيروت (AUB) ومركزها الطبي، الذين أثبتوا أنهم طليعيون في المشاريع والمبادرات البحثية العالمية.

وتُعرَف مجلة نيو إنغلاند الطبية بأنها دوريّة طبية رائدة عالمياً وتقدّم على صفحاتها وعلى موقعها الإلكتروني أبحاثاً عالية الجودة وخاضعة للمراجعة الندّية. كما أنها تقدْم محتوىً سريرياً تفاعلياً للأطباء والأساتذة والبحاثة والمجتمع الطبي العالمي.

وتركز مقالة البروفيسور طاهر بشكل خاص على الدراية والمعارف الجديدة بالإضافة إلى البيانات المعلوماتية العديدة من العلاجات الحديثة التي تساعد في تغيير النتائج العلاجية وتحسين حياة مرضى الثلاسيميا. وقد استندت المقالة إلى التعاون المكثّف وريادة المشاريع مع خبراء إقليميين وعالميين مثل البروفيسورة ماريا كابيليني، المؤلفة المشاركة للمقالة. وقد ساعد هذا التعاون في تحويل مرض الثلاسيميا من مرض مُغفل إلى مرض يحظى باهتمام كبير من الجمعيات الطبية ومعاهد البحوث العالمية. وأبانَ الدكتور خالد مسَلّم، وهو طالب طب سابق في الجامعة الأميركية في بيروت ومشارك آخر في وضع المقالة، إمكانية واعدة لا مثيل لها في تطوير الأبحاث وقاد ملفاً بحثياً غزير الإنتاج ليصبح بحدّ ذاته رائداً عالمياً رئيسياً في اتجاهات الرأي.

والثلاسيميا هي اضطراب وراثي في الدم ينتشر بشكل كبير في منطقة المتوسّط والشرق الأوسط وجنوب شرق آسيا. كما أنه أصبح مصدر قلق للصحة العامة في أوروبا والولايات المتحدة في ضوء الهجرات السكانية الأخيرة. والمرضى المصابون بالثلاسيميا لديهم قدرة منخفضة على إنتاج مادة الهيموغلوبين، وهي مكوّن رئيسي في خلايا الدم الحمراء البشرية المسؤولة عن توصيل الأوكسجين إلى الجسم كله. وعند غالبية مرضى الثلاسيميا يصبح العلاج الدائم بنقل الدم هو السبيل الوحيد للبقاء على قيد الحياة، وهذا ما يضع عبئاً كبيراً على كاهل المريض ونظام العناية الصحية.

وقد بدأ البروفيسور طاهر الاهتمام بمرض الثلاسيميا في أيام تدريبه الأولى في لندن. وعندما عاد إلى لبنان، تحوّل هذا الاهتمام إلى مسيرة مهنية بحثية بالنظر إلى العدد الكبير من مرضى الثلاسيميا في لبنان والمنطقة. وقد أسّس البروفيسور طاهر ما أصبح الآن برنامجاَ ذا شهرة عالمية لأبحاث الثلاسيميا، في الجامعة الأميركية في بيروت بالتعاون مع مركز الرعاية الدائمة (CCC) حيث تتم العناية بغالبية مرضى الثلاسيميا في لبنان.

ولقد هدف البروفيسور طاهر من برنامجه البحثي إلى أن يوفٌر للأُسرة الطبية فهماً أفضل للمرض ولمجالات تطوير علاجات جديدة له لتحسين النتائج للمرضى. وكل هذه الجهود واردة في المقالة التي نشرتها مجلة نيو إنغلاند الطبية. ولقد قاد البروفيسور طاهر العديد من التجارب العالمية التي نتج عنها موافقة إدارة الغذاء والدواء في الولايات المتحدة على مُستخلبات الحديد، وهي أدوية تساعد الجسم على التخلص من الحديد الزائد الذي يتراكم من عمليات نقل الدم المتكرّرة.  وهذا التراكم يمكن أن يكون مميتاً لمرضى الثلاسيميا. كما يقود البروفيسور طاهر حالياً العديد من التجارب السريرية التي تقيّم علاجات جديدة تهدف إلى تقليل الحاجة إلى عمليات نقل الدم أو حتى الاستغناء عنها تماماً. والبروفيسور طاهر هو أيضاً من الأوائل الذين بيّنوا وجود مجموعة فرعية من مرضى الثلاسيميا الذين لا يحتاجون بالضرورة إلى عمليات نقل دم. وقد كشف عمله نتائج سريرية واحتياجات إدارية علاجية لهذه المجموعة، وحصل نتيجةً له على درجة الدكتوراه من المركز الطبي لجامعة ليدن. وخلال السنوات القليلة الماضية، أعاد عمل البروفيسور طاهر صياغة الطريقة التي نفهم بها مرض الثلاسيميا ونتعامل معه اليوم، ونجم عن ذلك تطوير إرشادات إدارية جديدة اعتمدها الاتحاد الدولي للثلاسيميا تحت قيادته.

والبروفيسور طاهر مصنّف حالياً ضمن أفضل مئة باحث في العالم من حيث الإنتاجية للمؤلفات حول أمراض الدم (في السنوات العشر الماضية)، كما أنه من بين المؤلّفين الخمسة الأكثر نشراً في العالم العربي (من العام 2012 حتى الآن)، وهو أيضاً من بين البحاثة الأكثر نشراً في العالم حول الثلاسيميا والعلاج باستخلاب الحديد.

وفي الآونة الأخيرة حصل الدكتور طاهر على تصنيف أفضل خبير في ثلاثة مجالات: فقر الدم، وبيتا-ثلاسيميا، والنسبة الزائدة من الحديد في الدم، وفقًا لدليل كبار الخبراء “اكسبرتسكيب”. وفي تشرين الثاني 2020 أبرزت دراسة دولية أجرتها جامعة ستانفورد مؤشراً مدمجاً قائماً على عدد الاستشهادات بالبحث، وأدرجت البروفيسور طاهر ضمن نخبة الإثنين بالمئة من العلماء، كل في مجال تخصّصه.

وهو شغوفٌ شغفاً مُطلقاً بتعليم وإرشاد الجيل الشاب من العلماء الأطباء، ومشاركتهم بمعارفه. وهو في الواقع مثالٌ يُحتذى به.  والفرق الذي أحدثته أبحاثه وجهوده الدؤوبة وإنجازاته الفريدة على مر السنوات مفخرة للجامعة الأميركية في بيروت ولمركزها الطبي.

عن mcg

شاهد أيضاً

رصيف صحافة اليوم الخميس 18 نيسان 2024

  النهار: ميقاتي يستنجد بماكرون: الجنوب والنازحون… يتوجه رئيس الحكومة نجيب #ميقاتي الى باريس اليوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *