يمين زارت دائرة عمل طرابلس واطلعت على احوال موظفيها واطلقت مع دشتي امام الاسكوا حملة مبادرة لازم نتعلّم

اطلعت وزيرة العمل لميا يمين على أوضاع الموظفين واستمعت الى مشاكلهم وذلك خلال زيارتها دائرة عمل طرابلس وتابعت واقع العمالة الأجنبية وغير القانونية والمشاكل الميدانية هناك وأكدت على دور وزارة العمل في حماية اليد العاملة اللبنانية في ظل تحديات البطالة التي تهدد فئات كبيرة من الشعب اللبناني. وتخلل الزيارة لقاء مع محافظ الشمال القاضي رمزي نهرا في سرايا المدينة تم التداول خلالها بشؤون العمّال والموظفين وسبل حماية حقوقهم ومتابعة معاملاتهم في الوزارة.

مع دشتي

من ناحية أطلقت يمين مع الأمينة التنفيذية للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا) رولا دشتي حملة “لأنّ العلم مفتاح العمل،لازم نتعلّم”، التي تفتح المجال أمام 25,000 لبنانيّ ولبنانيّة لمتابعة دورات تدريبية مع شهادة مجانية تتيحها كورسيرا لتمكينهم وتطوير قدراتهم عبر تجربة تعليمية مميزة.

وفي خلال المؤتمر الصحافي الذي عُقِد أمام مقرّ الإسكوا في بيروت، أشارت دشتي إلى الظروف الصعبة التي يمرّ بها لبنان، من أزمة الديون إلى أزمات إنسانية آخِرُها مأساة انفجار مرفأ بيروت وتداعياته على الناس والاقتصاد، قائلةً: “التضامن المجتمعي ضرورة لوقف التدهور، وخلق فرص عمل ضرورة أيضًا.”

وقالت: تأتي هذه المبادرة، بالتعاون مع وزارة العمل، لتساعد اللبنانيين على تطويرمهاراتهم لتحفيز الفرص والقدرة على الاستفادة منها. ونحن في الإسكوا سعداء بدعم الوزارة في تنفيذ هذه المبادرة الطموحة، لأن الإحصاءات تشير إلى أن 50% من متعلّمي كورسيرا نجحوا في تأمين وظائف جديدة بعد إتمام الدورات التدريبية”.

يمين

وصفت  المبادرة بأنّها نافذة أمل تهدف إلى مساعدة الشباب والشابات اللبنانيين الذين خسروا وظائفهم أو يبحثون بصعوبة عن فرصة عمل بسبب الضيقة الاقتصادية وكورونا والبطالة، من خلال تطوير مهاراتهم واكتسابهم لمهارات جديدة تتطلّبها أسواق العمل.

وأضافت: “أتوجه الى الشباب اللبناني وأدعوهم الى عدم تفويت هذه الفرصة وأن يقدموا طلباتهم ويختاروا الدورات التدريبية ضمن لائحة تزيد عن 3,000 اختصاص ومهارة. ونشجعهم على اختيار كل ما يتعلق بمهارات الكومبيوتر والخدمات المتصلة والتي ستفتح لهم أبواب التعاقد مع الخارج وتحصيل أتعاب بالعملات الأجنبية

عن mcg

شاهد أيضاً

ؤصيف صحافة اليوم الثلاثاء 23 نيسان 2024

  يتأثر لبنان والحوض الشرقي للمتوسّط بكتل هوائية حارة مع رياح خماسينية مغبرة مصدرها مصر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *