وفاة القنصل ادمون شاغوري

  توفيَ القنصل الفخري لسفارة الأوروغواي في لبنان ورئيس الاتحاد اللبناني للمحركات المائية (LMF) والسفيرالدائم للاتحاد الدولي في الشرق الأوسط (UIM) والرئيس الفخري للاتحاد اللبناني لليخوت، الأميرال إدمون شاغوري، بعد صراع مع فيروس كورونا لمدة أسبوعَين.

تبوّأ شاغوري رئاسة الاتحاد اللبناني لليخوت لمدة 29 عاماً، بدءاً من العام 1989 حتى تشرين الثاني 2016، فكرّمه الاتحاد بتسميته رئيساً فخرياً له لمدى الحياة، وحاز وسام الأرز الوطني برتبة فارس.

ساهم الأميرال باستضافة لبنان لمسابقة الجائزة الكبرى للزوارق السريعة للفورمولا (UIM Class One) عام 1997، واستضافة البطولة الدولية للمراكب الشراعية العابرة للقارات (Trophe Claire Fontaine) عام 1999، بالإضافة إلى دوره في الرياضة اللبنانية والعربية والدولية، فنالَ من الاتحاد العربي للشراع لقب «كومودور العرب» عام 1997 حين فاز لبنان بالميدلية البرونزية في البطولة العربية التي استضافها.

عام 2016، مُنِح شاغوري لقب أميرال العرب كتقدير لعلاقاته وتقديماته للاتحاد العربي مدة 30 سنة، بعدما رأس منذ العام 2012 إلى اليوم الاتحاد اللبناني للمحركات المائية، وانتُدِبَ في الهيئة الاستشارية العليا للاتحاد الدولي سفيراً دائماً ومستشاراً خاصاً لرئيس الاتحاد الدولي للعبة شيولي، ما أسفرَ عن استضافة لبنان منذ عامَين الجمعية العمومية للاتحاد الدولي.

وقد نعاه السلك القنصلي وعميده جوزيف حبيس، نقيب المحرّرين جوزيف القصّيفي، إضافة الى فعاليات سياسية، عسكرية، قضائية، اقتصادية، روحية، الاتحاد الدولي للمحركات المائية UIM، الاتحاد العربي للشراع، رئيس اللجنة الأولمبية اللبنانية جان همام وكافة الأعضاء، الاتحاد اللبناني للمحركات المائية، الاتحاد اللبناني لليخوت والاتحادات والأندية الرياضية.

وشاغوري متأهل من السيدة لينداجان الزايك ولديه ولدان هما إميل (رئيس لجنة طاولة الزهر باك غامون) وجوني، وابنتان هما كارلا (نائبة رئيس الاتحاد اللبناني لليخوت) وماريا.

وكتب همّام في بيان: «جَمَعتنا غزير البلدة الحبيبة، وتنشقتُ وإيّاه ملامح تاريخها ورجالاتها فكانت الصداقة عنوان علاقة ومحبة… أرقد بسلام إدمون شاغوري في تراب غزير إلى جانب الآباء والأجداد مع الأبرار والصدّيقين سائلين الله الرحمة لنفسكم والعزاء لذويكم».

وجاء في بيان اتحاد كرة السلة: «بألم كبير تلقينا خبر رحيل الأميرال إدمون شاغوري الذي خدم الرياضة لأكثر من نصف قرن… إنّ رحيله يشكّل خسارة للوسط الرياضي اللبناني الذي سيفتقده إدارياً ناجحاً محلياً وخارجياً. باسم رئيس وأعضاء الاتحاد وعائلة اللعبة نتقدّم من عائلة الفقيد بالتعازي الحارة، مُتمنّين أن يتغّمد الله الفقيد بواسع رحمته وأن يلهم عائلته الصبر والسلوان».

عن mcg

شاهد أيضاً

رصيف..صحافة اليوم الثلثاء 23 تموز 2024 

رصيف..صحافة اليوم الثلثاء 23 تموز 2024 <    اللواء برّي يرفض طلب المعارضة عقد جلسة.. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *