نقابة المستشفيات تستنكر حادثة الاعتداء على الجسمين الطبي والتمريضي

تستنكر نقابة المستشفيات في لبنان في بيان حادثة الاعتداء التي طالت ليل امس الجسمين الطبي والتمريضي في قسم العناية القلبية في مستشفى الرسول الأعظم، وما رافقها من اعمال ضرب وتكسير خلال تقديم الخدمات الطبية اللازمة لإحدى المريضات التي وافتها المنية بفعل تدّهور وضعها الصحي الذي كان حرجاً.

والنقابة اذ تشيد بالجهود التي يبذلها المستشفى المذكور في هذه الظروف الحساّسة، مستنفراً كل اجهزته البشرية بشكل دائم لإستقبال المرضى وتوفير ارقى الخدمات الصحية اللازمة لهم بكل امكاناته ، تدعو الاجهزة الامنية المختصة الى التدخل الفوري وتأمين الحماية اللازمة لجميع العاملين في المستشفى والراحة للمرضى بعد إلقاء القبض على المعتدين الذين باتوا معروفين، ليكونوا عبرة لسواهم ممن يجرؤ على التعدي على الصروح الاستشفائية والتهجّم على من يوفّر العناية الصحية فيها.

وتجدد النقابة مناشدتها لإبقاء المستشفيات والاطباء والممرضات والممرضين، كما وسائر العاملين فيها في جميع الأقسام بعيداً عن هذه الأعمال المنافية للأداب الأخلاقية والإنسانية والإلتزام بضبط النفس والإحترام لما يقومون به خصوصاً وإن مسؤولياتهم كبيرة وتستحق كل الشكر.

عن mcg

شاهد أيضاً

رصيف صحافة اليوم الخميس 4 نيسان 2024

   اللواء: رفض أميركي – فرنسي متجدِّد للتصعيد.. ونصرالله يرسم مسار الرد على «قصف القنصلية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *