مبروك …..”مسبار الأمل” الإماراتي يصل المريخ فخر للامارات وللعرب

بكل ثقة وبكل فحر واعتزاز نجح وصلت الامارات العربية المتحدة الى المريخ وسط احتفالات في دبي حيث تم عرض الوصول على برج خليفة

فقد وصل “مسبار الأمل” الذي أطلقته دولة الإمارات، مساء الثلاثاء، إلى كوكب المريخ، ليكون بذلك أول مهمة عربية تحقق هذا الإنجاز، بعد رحلة استمرت 7 أشهر قُطعت خلالها مسافة 494 مليون كيلومتر.

ويجعل هذا الإنجاز من الإمارات، خامس دولة تصل إلى المريخ، وسيتيح للمسبار البدء في إرسال بيانات عن الغلاف الجوي والمناخ هناك.

ويأتي برنامج المريخ في إطار جهود الإمارات لتطوير قدراتها العلمية والتكنولوجية. ولوكالة الإمارات للفضاء خطة طموحة لبناء مستوطنة على المريخ بحلول عام 2117.

يذكر أنه مع دخول مسبار الأمل مدار الالتقاط حول المريخ، تبدأ سرعته بالتباطؤ ذاتيا من 121 ألف كيلومتر في الساعة إلى 18 ألف كيلومتر في الساعة فقط، وذلك خلال 27 دقيقة تعرف باسم “الـ27 دقيقة العمياء”، وذلك باستخدام محركات الدفع العكسي الستة “دلتا في” المزود بها المسبار.

وخلال الدقائق العمياء هذه يعالج “مسبار الأمل”، كافة التحديات بطريقة ذاتية، إذ يكون الاتصال بمركز التحكم في المحطة الأرضية بالخوانيج في دبي متأخرا.

وتعد اللحظة الحاسمة، هي عندما يتمكن فريق المحطة الأرضية في الخوانيج من استلام الإشارة من المسبار فور تخطيه الدقائق الـ27 العمياء إيذانا بإعلان نجاح المهمة في هذه المرحلة.

الجدير بالذكر أن استقبال إشارات الراديو من المريخ إلى الأرض يستغرق نحو 20 دقيقة، ولتخطي هذا التحدي فقد صمم “مسبار الأمل” بطريقة يستطيع من خلالها إكمال عملية الالتقاط بشكل آلي دون الحاجة للتحكم من المحطة الأرضية.

ومن المقرر أن يظل مسبار الأمل في مداره حول المريخ فترة عامين، أو “سنة مريخية”، يدرس خلالها كل ما له علاقة بطقس وجو الكوكب الأحمر، مستعينا بثلاثة أجهزة علمية متطورة، هي المقياس الطيفي بالأشعة تحت الحمراء، والمقياس الطيفي بالأشعة فوق البنفسجية، وكاميرا استكشاف رقمية عالية الدقة.

وكان نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، قد قال ، إن المريخ هو أبعد نقطة يصل إليها العرب في تاريخهم.

وأضاف: “50 بالمئة من البعثات البشرية التي حاولت قبلنا، لم تسطع أن تدخل المدار. ولكن أقول: حتى وإن لم ندخل المدار فقد دخلنا التاريخ”.

ونجحت الامارات  في إدخال نفسها في مداره بعد رحلة استغرقت سبعة أشهر، مما سمح لها بالبدء في إرسال بيانات عن الغلاف الجوي ومناخ المريخ.وهذا يجعل الإمارات خامس وكالة فضاء تصل إلى الكوكب في أول مسبار عربي يقوم برحلة بين الكواكب.ويدشّن الوصول إلى المريخ المرحلة العلمية الأساسية للمسبار.

بعد نجاح مهمة مسبار الأمل بالوصول إلى مدار المريخ، بارك ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد الإماراتيين، قائلاً: “نبارك للإمارات قيادة وشعباً هذه الفرحة التي لا توصف بوصول مسبار_الأمل للمريخ”.

وأضاف: “لن ننسى الشيخ زايد وهذا اليوم يذكرنا به… رحلة الوصول للمريخ بدأت من الشيخ زايد وفريق عمل (مسبار الأمل) يتوجها اليوم”.

وأعلن وزير الدولة لريادة الأعمال بالإمارات أحمد الفلاسي أنّ “الإمارات استطاعت الوصول إلى المريخ في أقصر مدة”.

وأعلن مدير مشروع الامارات لاستشكاف المريخ عمران شرف: “إلى شعب دولة الإمارات، إلى الأمة العربية والإسلامية، نجاح وصول دولة الإمارات إلى مدار الكوكب الأحمر. الله منك الحمد”.

وعقب نجاح المهمة، غرّد ابن زايد قائلاً: “يوم وطني ثانٍ في الإمارات. لحظة تحول كبرى في تاريخنا ومسيرتنا التنموية.. نبارك لـرئيس الدولة ولأخي محمد بن راشد والحكام وشعبنا الوفي. إنجاز استثنائي نهديه إلى زايد طيب الله ثراه. كان يحلم بهذه اللحظة.. وعيال زايد حققوا أمنيته بالإرادة والعزيمة والتصميم

عن mcg

شاهد أيضاً

ماذا في وجهة نظر العميدمنير عقيقي اليوم ؟

وجهة نظر: 1- كان لافتا التقرير الذي نشره “موقع الجريدة” بتاريخ 21-7-2024، تحت عنوان: “قرار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *