مذكرة تعاون وتفاهم بين اتحاد المصارف العربية وجامعة البلمند

وقع إتحاد المصارف العربية، ممثلا بأمينه العام الأستاذ وسام فتوح، مذكرة تفاهم وتعاون مع جامعة  البلمند، ممثلة برئيسها الدكتور الياس وراق في حفل جرى في حرم الجامعة في الكورة.

 وتهدف المذكرة الى التعاون وتعزيز الشراكة بين الطرفين وتوفير البرنامج المعتمد للموارد البشرية عبر الإنترنت (HRCP) لموظفي المصارف الاعضاء لدى اتحاد المصارف العربية. وسوف يتم اطلاق اول برنامج تدريبي مشترك تحت عنوان The HR Certified Online program   في 17 ايار 2022. وهو أولى ثمار التعاون بين جامعة البلمند واتحاد المصارف العربية.

 وراق:

  رحب بوفد اتحاد المصارف العربية، مشددا على “رؤية الطرفين في تشجيع التميز في العمل، وتطوير مهارات وقدرات الاداريين والرواد العاملين في قطاع الموارد البشرية وتنمية الأساليب القيادية لتحسين استراتيجيات واتخاذ القرارات.

فتوح:

  أثنى على عراقة هذا الصرح الأكاديمي الوطني الذي يمثل وجه لبنان الحضاري ، وأعرب عن اعتزازه بهذه الشراكة مع الجامعة التي تهدف الى إعداد برامج الشهادة المهنية المتقدمة في إدارة الموارد البشرية، والتي تتوافق مع التطورات المتسارعة والمتلاحقة التي يشهدها قطاع الموارد البشرية في الوطن العربي والعالم . مؤكدا   سعي “اتحاد المصارف العربية المتواصل نحو تقديم كافة السبل لدعم وتحفيز الكوادر البشرية في مصارفه الاعضاء وتبني أفضل الممارسات في تطوير موارده البشرية.

التوقيع

ثم وقع الدكتور وراق وفتوح رسميا على مذكرة التفاهم وتبادلا النسختين والهدايا التذكارية.

معلومات

ومما يذكران جامعة البلمند كانت قد  انشأت برنامج الموارد البشرية (HRCP) بهدف رئيسي هو تحويل إدارة الموارد البشرية التقليدية إلى مهندس مواهب إستراتيجي حديث يقود نتائج الأعمال، ويساهم في النتيجة النهائية، ويكسب في النهاية مقعدا على طاولة صنع القرار.

 ويتكون البرنامج من خمس دورات، يمكن أن تؤخذ على أساس كل دورة على حدة أو كبرنامج كامل، وللحصول على شهادة إكمال المشروع موقعة من كلا الطرفين  يجب على المشاركين إكمال هذه الدورات الخمس: إدارة الموارد البشرية الاستراتيجية، التوظيف، اختيار واكتساب المواهب، إدارة التعويضات، التعلم والتطوير، وتحويل الموارد البشرية (24 ساعة).

عن mcg

شاهد أيضاً

رصيف..صحافة اليوم الثلثاء 23 تموز 2024 

رصيف..صحافة اليوم الثلثاء 23 تموز 2024 <    اللواء برّي يرفض طلب المعارضة عقد جلسة.. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *