لقاء في الجمعية اللبنانية لتطوير العلاقات الصناعية في المنية بمشاركة دبوسي عرض لهموم القطاعات الانتاجية

عقد لقاء تشاوري في “الجمعية اللبنانية لتطوير العلاقات الصناعية والتجارية في المنية”، للوقوف على اوضاع القطاعات الإقتصادية والصناعية في لبنان عموما وطرابلس والمنية خصوصا، بمشاركة رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس والشمال توفيق دبوسي، رئيس الجمعية عامر الحلبي وأعضاء الجمعية وعدد من أصحاب المؤسسات الصناعية والتجارية وفاعليات إجتماعية وعلمية ونسائية وإختيارية وإعلامية.

الحلبي

بعد ترحيب من المسؤولة الإعلامية في الجمعية عفت ملص بالمشاركين، توالت المداخلات، حيث تناول رئيس الجمعية هموم القطاع الصناعي بمختلف شؤونه، عارضا لتطلعات الجمعية بأن “تكون هناك منطقة صناعية في المنية تحتضن المؤسسات الصناعية وتعمل على إيجاد إطار قانوني وإداري لتلك المنطقة، لا سيما أن الجمعية أعدت ملفا متكاملا في هذا الإطار، خصوصا أن هناك مساحات عقارية واسعة في المنية”، وتطرق إلى “أهمية توثيق العلاقات مع غرفة طرابلس والشمال في مضمار تطوير الصناعات الغذائية وتسهيل إنسياب الصادرات من فاكهة وخضر إلى الأسواق الخارجية”.

البياع

ثم تحدث علي البياع، فقال: “نعول على غرفة طرابلس والشمال لإطلاق المشاريع الصغيرة لنصل إلى الكبيرة منها ونبني الأساسات المتينة من أجل تأمين نجاحات لتلك المشاريع”.

الخير

وكانت مداخلة للدكتور خالد الخير، أكد فيها “الوقوف إلى جانب رئيس الغرفة توفيق دبوسي في مشروعه الإستثماري الكبير، لأنه يتواجد في المكان الصالح ويمتد على طول شاطىء بحري، ويساهم في تطوير حياتنا نحو الأفضل”، لافتا إلى أن “غرفة طرابلس والشمال هي ضمانتنا، لا سيما في ما يتعلق في وضع الأطر القانونية والتنظيمية الخاصة بقطاعنا الصناعي في المنية”.

دبوسي

بعدها، تحدث دبوسي فأشاد بتطلعات الجمعية، وتمنى أن “تكون غرفة طرابلس والشمال على مستوى طموحاتها، لا سيما أن الغرفة قد إتسع دورها وإستطاعت ملء الفراغ وسجلت نجاحات في مختلف مشاريعها وحظيت بالإعتمادية الدولية بالرغم من الظروف القاسية السائدة”، وأشار إلى أنه “بالنسبة للمشاريع الوطنية الكبرى فقد بات المجتمع الدولي والعربي على إطلاع بأن لدينا مشروع يقضي بالقيام بأوسع ورشة تطوير للمرافق الإقتصادية العامة، من مرفأ ومطار ومنصة للنفط والغاز ومنطقة إقتصادية خاصة، وخلافها من القطاعات، لأننا نقدم أفضل وأرقى ما عندنا إلى الوطن من طرابلس الكبرى، التي تشكل المنية حلقة محورية فيها، ولأننا نتطلع إلى الأمن والإستقرار، والعمل على توفير العوامل المساعدة على تحقيق متطلبات النهوض بالإقتصاد الوطني”.

وأكد أن الغرفة “ستولي إحتياجات المنية إلى الإنماء أقصى إهتماماتها، وستضع بتصرف الجمعية اللبنانية لتطوير العلاقات الصناعية والتجارية مختبرات مراقبة الجودة لديها، وكذلك مركز التطوير الصناعي وأبحاث الزراعة والغذاء، وأن أي جهة في المنية تتقدم بمشروع تتوفر فيه كل مقومات النجاح نحتضنه بروح الشراكة والتعاون“.

 

عن mcg

شاهد أيضاً

رصيف صحافة اليوم الخميس 4 نيسان 2024

   اللواء: رفض أميركي – فرنسي متجدِّد للتصعيد.. ونصرالله يرسم مسار الرد على «قصف القنصلية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *