لجنة الاقتصاد والتجارة البرلمانية في غرفة طرابلس الكبرى: مشروع المنظومة الاقتصادية يبني لبنان الجديد

  إستقبل رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس والشمال توفيق دبوسي وفدا من لجنة الاقتصاد والتجارة في مجلس النواب برئاسة رئيسها النائب فريد البستاني وعضوية النائبين علي درويش ومحمد سليمان، حيث عقد إجتماع جرى خلاله عرض مشاريع الغرفة الإستثمارية الكبرى ذات الأبعاد اللبنانية والعربية والدولية المتمثلة بالمنظومة الإقتصادية المتكاملة التي تشكل رافعة إنقاذية للبنان وتوفر الفرص المساعدة على تجاوز الإنهيار والانطلاق بعملية النهوض.

وجال وفد اللجنة في أقسام غرفة طرابلس الكبرى وإطلع على مشاريعها لا سيما مختبرات مراقبة الجودة ومركز التطوير الصناعي وأبحاث الزراعة والغذاء.

 في ختام الزيارة تحدث النائب بستاني فأعرب باسم أعضاء اللجنة عن السعادة بزيارة صرح الغرفة، شاكرا الرئيس دبوسي على دعوته وعلى “الشرح المتعلق بالمشاريع الكبرى التي تستند الى رؤية مستقبلية للذهاب نحو آفاق مستقبلية جديدة ليس لطرابلس وحسب وإنما لكل لبنان”.

وقال: “ما لفتني في الرؤية التي قدمها الرئيس دبوسي أنه يشدد بالإعتماد على خيار الشراكة بين القطاعين العام والخاص لإطلاق مختلف المشاريع الإستثمارية، ونحن نهنئ الغرفة على إنجازاتها، ونؤكد أن طرابلس هي دائماً في القلب وأن لجنة الإقتصاد والتجارة تضم عدة أعضاء فاعلين من طرابلس والشمال”.

 ورداً على سؤال حول المنظومة الإقتصادية قال النائب بستاني: “إن دور المجلس النيابي هو دور تشريعي ورقابي وأن اية مشاريع يتم إعدادها ستمر حكماً في لجنة الإقتصاد، ونحن منفتحين الى اقصى الحدود، خصوصا أن المشروع الذي طرحه الرئيس دبوسي يتسم بطابع الأولوية، وأن العمل على تفعيله سيتم في الولاية البرلمانية المقبلة اذا حالفنا الحظ مجدداً انا وزملائي، لا سيما أن الحديث مع الرئيس دبوسي كان تقنياً وليس عاطفياً ويمتلك حججا وطنية ملموسة يمكن البناء عليها، وأن هناك نوعا من الإقتران بين مدينتي بيروت وطرابلس، وإذا تغير وضع مرفأ بيروت سنعمل على إعادة إعماره من جديد وفي حال تحول المرفأ الى منطقة سياحية وانتقلت الحركة التجارية الى مرفأ طرابلس فهذه تشكل نقلة نوعية نبني على اساسها لبنان الجديد”.

 وعن إنطباعه عن الجولة قال بستاني: “ما شاهدته خلال جولتي على مختلف مشاريع الغرفة الداخلية يثير لدي الإعجاب والإحترام، وأعود لأكررعلى أهمية خيار الرئيس دبوسي في الإستثمار في المشاريع، وفي الحقيقة من يقوم بجولة داخل مقر غرفة طرابلس يشعر انه في عالم آخر أو في أميركا التي امضيت فيها 40 عاما لوجود مشاريع تحاكي المشاريع المميزة في المجتمعات المتقدمة”.

وتحدث النائب علي درويش لافتا الى ان الزيارة اليوم لغرفة طرابلس لها رمزيتها بفعل مركزية الغرفة ومحوريتها وبفعل الرؤية المستقبلية التي يمتلكها الرئيس دبوسي، مؤكدا أن طرابلس تمتلك عددا كبيرا من المقدرات يجب إستثمارها لتعود بالمنافع على كل لبنان”.

اما النائب الاستاذ محمد سليمان فاشار الى “أهمية مشروع المنظومة الاقتصادية واهمية الموقع الجغرافي لطرابلس والشمال بإعتبارها بوابة العبور الى العمق العربي والمجتمع الدولي”.

من جهته شكر الرئيس دبوسي لجنة الاقتصاد والتجارة، مؤكدا أن لدينا تطلعات مستقبلية تعزز الشراكة الوطنية، وكلنا ثقة أن إطلاقة لبنان الجديد ستكون من طرابلس الكبرى بفعل ما تمتلكه من مكامن القوة الإقتصادية وعلينا ان نسجل قصة نجاح دائمة عبر مشاريع الغرفة الإستراتيجية التي نضعها بتصرف اللجنة رئيسا وأعضاء لاننا نتكلم معاً بلغة إقتصادية وطنية مشتركة فكل التقدير والإكبار لهم وتربطنا شراكة وثيقة ونحن اقوياء بفكرنا وحسنا الإنساني ونحن جزء لا يتجزا من المجتمع الدولي”.

عن mcg

شاهد أيضاً

هواوي تنظم عرضا تلاستكشاف الحلول الرقمية المتقدمة للحكومات والشركات

نقر اي صورة لتكبيرها نظمت شركة هواوي في الشرق الأوسط عرضا تجاريا، في فندق موفنبيك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *