كيف ستؤدي زيادة أسعار النفط إلى ارتفاع التضخم؟

بورصة ناسداك تتراجع مع تجدد مخاوف زيادات الأسعار بعد خفض أوبك بلس لكميات الإنتاج

ارتفعت أسعار النفط بعد إعلان خفض الإنتاج من قبل بعض أكبر المصدرين في العالم في اجتماع لأوبك بلس، وفق ماذكرت شبكة بي بي سي.

وحذر اقتصاديون من أن ارتفاع أسعار النفط قد يجعل من الصعب خفض تكاليف المعيشة في مختلف الدول، لكن الأمر مرهون باستمرار زيادة الأسعار.

وأكد ذلك، ما قالته، مجموعة آر إيه سي المعنية بالسيارات، منه إنها لا تتوقع ارتفاع أسعار البنزين ما لم يستمر ارتفاع أسعار النفط على مدى عدة أيام متواصلة.

وجرى تداول سعر برميل خام برنت فوق 84 دولاراً للبرميل بعد أن قفز بأكثر من 5٪.

وارتفعت أسعار خام برنت بعد أن قالت السعودية والعراق وعدة دول خليجية عربية يوم أمس الأحد إنها خفضت الإنتاج بأكثر من مليون برميل من النفط يوميا.

بالإضافة إلى ذلك، قالت روسيا إنها ستمدد خفضها البالغ نصف مليون برميل يوميًا حتى نهاية العام.

شهد عملاقا الطاقة شركتي BP و Shell ارتفاع أسعار أسهمهما اليوم الاثنين ، حيث ارتفع كلاهما بأكثر من 4٪.

ارتفعت أسعار النفط عندما تدخلت روسيا بأوكرانيا ، لكنها عادت الآن إلى المستويات التي كانت عليها قبل بدء الصراع.

وحول ذلك ، تدعو الولايات المتحدة المنتجين إلى زيادة الإنتاج من أجل دفع أسعار الطاقة إلى الانخفاض.

وقال متحدث باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي: “لا نعتقد أن التخفيضات مستحسنة في هذه اللحظة بالنظر إلى حالة عدم اليقين في السوق، وقد أوضحنا ذلك”.

ساعد ارتفاع أسعار الطاقة والوقود في زيادة التضخم – المعدل الذي ترتفع به الأسعار – مما أدى إلى الضغط على الموارد المالية للعديد من الأسر في أميركا، لكن ارتفاع النفط ليس سببًا مباشرًا، أبدًا، بل هو أمر عرضي مع التضخم.

علاقة النفط بارتفاع التضخم

عن النفط قد يجعل معركة خفض التضخم أكثر صعوبة، إلا إن ارتفاع أسعار النفط لن يؤدي بالضرورة إلى ارتفاع فواتير الطاقة المنزلية”.

وقالت سيلفين :”سقف أسعار الطاقة، الذي تستفيد منه الأسر ، تم تحديده استنادًا على توقعات السوق السابقة. بالإضافة إلى ذلك، فعندما تنظر إلى استخدام الطاقة في المنازل، فإنه يتم استخدام الغاز أكثر من النفط”.

وقال خبراء، في دراسات الأسواق النفطية، إنهم لا يتوقعون حدوث ذلك على المدى القصير.

وقال المتحدث باسم شركة آر إيه سي، سيمون ويليامز، لشبكة بي بي سي: “لا ينبغي أن تؤدي أي زيادة مفاجئة في تكلفة النفط إلى ارتفاع متوسط ​سعر البنزين في المملكة المتحدة لمدة أسبوعين، ما لم يظل سعر البرميل مرتفعًا بالطبع لعدة أيام”.

ويمثل أعضاء أوبك + حوالي 40 ٪ من إجمالي إنتاج النفط الخام في العالم.

وستخفض المملكة العربية السعودية إنتاجها بمقدار 500 ألف برميل يوميًا، والعراق بمقدار 211 ألفًا.

كما ستقوم الإمارات والكويت والجزائر وعمان بإجراء تخفيضات مماثلة.

إجراء احترازي

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية عن مسؤول بوزارة الطاقة السعودية قوله إن الخطوة “إجراء احترازي يهدف إلى دعم استقرار سوق النفط”.

بينما قال ناثان بايبر ، محلل نفط مستقل ، لبي بي سي إن تحرك أوبك بلس، يهدف إلى المحاولة على بث على استقرار الأسعار فوق سعر الـ80 دولارًا للبرميل على المدى المتوسط ​​، بالنظر إلى أن الطلب قد يتضرر بسبب ضعف الاقتصاد العالمي والعقوبات، وهو ما يقول بالفعل إن تحرك مجموعة أوبك بلس، ما هي إلا إجراء احترازي.

خلال ذلك، بدأت الأسهم الأمريكية تعاملاتها متباينة بعد أن خفضت أوبك + بشكل غير متوقع إنتاج النفط، مما جدد مخاوف المستثمرين بشأن التضخم.

بعد افتتاح السوق مباشرة ، انخفض مؤشر ناسداك بنسبة 0.4٪ عند 12177 نقطة ، واستقر مؤشر S&P 500 عند 4109 نقاط، وارتفع مؤشر داو جونز 0.3٪ عند 33379 نقطة.

وتتبعت أسهم الطاقة أسعار النفط بالارتفاع ، حيث ارتفع سهم شركة إكسيون موبيل 4.4٪ وشيفرون 4.3٪ و بي بي 5.6٪ .

أشارت محللة السوق، فيونا سينكوتا، إلى أن بورصة ناسداك المعنية بشركات التقنية كانت تقود الانخفاضات بعد أن فاجأت أوبك + السوق بخفض إنتاج النفط في خطوة تضر بالرهانات المحورية من بنك الاحتياطي الفيدرالي.

وقالت سينكوتا: “مع ارتفاع أسعار النفط بنسبة 6٪ حتى الآن ، توقع بنك جولدمان ساكس أن يصل خام برنت (الخام) 95 دولارًا للبرميل بحلول نهاية العام، حيث أن الزخم حول حالة النفط العالمي إيجابية وسط انتعاش قوي في الصين”.

وقالت ، نتيجة لذلك ، قد يعني ذلك أن التضخم سيستغرق وقتًا أطول للعودة إلى المستوى المستهدف وسيتطلب المزيد من رفع أسعار الفائدة من بنك الاحتياطي الفيدرالي حتى يهدأ.

عن mcg

شاهد أيضاً

طلال ابو غزالة : حقائق المرحلة الثانية في حرب تحرير فلسطين

طلال أبوغزاله لقد تجاوزت الحرب الصهيونية على غزة، ليس فقط في مدتها وفي مداها، بل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *