علويةاستقبل وفدا من بلديات اقليم التفاح وشرق صيدا

استقبل رئيس مجلس الادارة المدير العام للمصلحة الوطنية لنهر الليطاني الدكتور سامي علوية وفدا من بلديات اقليم التفاح وشرق صيدا ضم رؤساء بلديات: كفرحتى زين حمية، كفرملكي المهندس حسين خير الدين، كفربيد السيد محمود إسماعيل، وعين قانا الدكتور علي كركي، “بصفتهم ممثلين لسائر البلدات التي يغذيها الخط رقم 3”.

وعرض المجتمعون، بحسب بيان للمصلحة، “مشكلة زيادة الحمولة على خط جزين رقم 3 الذي يغذي البلدات المستفيدة من محطة الاولي ومعامل الليطاني، وخصوصا بعد تخطي هذه الحمولة للقدرة الأسمية للمحولات والخلايا، مما يعرض المنشآت لجهد مضاعف قد يتسبب في تعطيلها. وهذا يوجب على مؤسسة كهرباء لبنان تأهيل محطة التوزيع 15 ك.ف. في معمل الاولي، وتركيب خلايا جديدة لستة خطوط بدلا من ثلاثة، وفقا لدفتر الشروط  الذي وضع بالتنسيق مع المصلحة، ولم يتم ينفذ على رغم إطلاق المناقصة منذ العام 2019”.

وتباحث المجتمعون، وفق البيان، في “الأسباب التي تؤدي الى انقطاع الكهرباء على هذا الخط وأهمها زيادة الكثافة السكانية وانتشار تجمعات النازحين السوريين، إضافة الى انتشار معدات التعدين الرقمية التي تستخدم للعملات المشفرة، والتي تستهلك كميات كبيرة من الطاقة الكهربائية تتخطى الاستهلاك العادي للمواطنين”.

وتم “التوافق على ضرورة وضع حد لهذه التجاوزات والتعديات في المناطق كافة، والطلب من النيابة العامة التمييزية، بموجب التحقيق الجاري لديها بناء على إخبار المصلحة، ضبط الأنشطة غير القانونية لمحلات التعدين ومصادرة جميع الأجهزة والحواسيب المخصصة لذلك نظرا الى الى عدم شرعيتها، إضافة الى الطلب من وزارة الداخلية والبلديات العمل على إلزام النازحين السوريين تسوية أوضاعهم عبر إزالة التعديات على الشبكة، وتصدي مقدمي الخدمات لهذه التعديات بالتنسيق مع مؤسسة كهرباء”.

واكد الوفد “موقف المصلحة الرامي الى حماية الحقوق المكتسبة بالتغذية الكهربائية للبلدات التي تغذيها معامل الليطاني والمربوطة بمحطة الاولي، ولا سيما ان هذه المعامل المائية أقيمت في نطاقها منذ خمسينات القرن الماضي، بالإضافة الى تغذيتها بمصادر المياه لتشغيلها من المياه المتوافرة في الحوض المائي للبلديات المعنية”.

وأكد المجتمعون “ضرورة امتناع مؤسسة كهرباء لبنان ومصلحة الليطاني عن ربط أي بلدات او قرى او احياء او حمولة جديدة على محطات التوتر متوسط 15 ك.ف التابعة لمؤسسة كهرباء لبنان والمربوطة بمعامل توليد الطاقة الكهرومائية التابعة للمصلحة الوطنية لنهر الليطاني”.

وشددوا على “ضرورة عودة التغذية الى سابق عهدها عبر استدامة مؤسسة كهرباء لبنان ومقدمي الخدمات اشغال الصيانة على الخط، ورفضهم محاولات أي جهة لتكريس التقنين على تفريعات الخط رقم 3 بدلا من تنظيم التوزيع ونزع التعديات وتنفيذ الصيانة”.

عن mcg

شاهد أيضاً

المنتدى العقاري الثاني في لبنان قريبا

المنتدى العقاري الثاني في لبنان قريبا موسى :نهدف إلى تمهيد الطريق لإحياء مستدام لأسواق العقارات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *