عربيد بعد زيارته الراعي: بداية الحل لا تكون إلا بتشكيل حكومة واثقة وموثوقة

اطلع البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي قبل ظهر اليوم، في الصرح البطريركي ببكركي،من  رئيس المجلس الإقتصادي والإجتماعي الدكتور شارل عربيد على نشاطات المجلس لا سيما من ناحية ترشد الدعم، وقال عربيد: “تشرفت بلقاء صاحب الغبطة في فترة الصوم هذه لالتماس بركته، ووضعه في اجواء نشاط المجلس الإقتصادي والإجتماعي الذي يتعلق بترشيد الدعم وايجاد حلول جدية قابلة للتنفيذ. وعرضت للواقع الإجتماعي الأليم وللطبقات الفقيرة التي تأذت بشكل كبير نتيجة التأخير في تشكيل الحكومة ما أثر سلبا على الوضع الإقتصادي والصحي والإجتماعي الصعب”.

أضاف: “نعمل حاليا على إصدار ورقة عمل تشارك فيها كافة الأحزاب والقوى السياسية ومجموعة كبيرة من الخبراء، بحضور البنك الدولي ومجموعة من المجتمع المدني، من أجل وضع خريطة طريق لعملية الخروج من المأزق من خلال تخفيف الضغط على المالية العامة وتأمين الاستمرارية للطبقات الفقيرة. ونحن نرى انه لا بد من ان تقوم قوى الإنتاج والطبقات العاملة بتحرك مهم وضاغط لتحريك الواقع السياسي المقفل. ويبقى الهدف الأساس من نشاطنا الإبقاء على شعلة أمل على الرغم من العتمة السياسية السائدة وسط مشهدية لا تطمئن”.

وعن تدهور سعر صرف الليرة، قال: “بداية الحل لا تكون إلا بتشكيل حكومة واثقة وموثوقة والخروج من السجالات والتراشق الإعلامي غير المجدي، وتقييم واقعنا في الداخل بانتظار وصولنا الى ظروف افضل”

عن mcg

شاهد أيضاً

رصيف صحافة اليوم الخميس 18 نيسان 2024

  النهار: ميقاتي يستنجد بماكرون: الجنوب والنازحون… يتوجه رئيس الحكومة نجيب #ميقاتي الى باريس اليوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *