صحافة اليوم  الصادرة في بيروت صباح  السبت   22  آب  2020 

نقرأ في “البناء“:ان الأبرز في مقاربة الملف الحكومي كان الاجتماع بين  بري وباسيل، والخليلبن، ووصفت الصحيفة الاجتماع بأنه خطوة أولى في مسيرة صعبة نحو بلورة مقاربة موحدة لا بدّ منها للملف الحكومي اذ   طرحت كل الأمور فوق الطاولة، وبقدر ما كان التقارب في النظر للمطلوب من الحكومة الجديدة، كان التباعد في تقييم فرضية إسناد رئاسة الحكومة إلى  الحريري، الذي يتبناه كخيار رئيس المجلس ولا يمانعه حزب الله، بينما لا يزال التيار الوطني الحر يفضل حكومة اختصاصيين يمثلون الكتل النيابية يترأسهم اختصاصي يسمّيه الحريري، ولاحظت المصادر عدم وضع التيار لفيتو نهائي على الحريري، وترك الباب مفتوحاً لجولات قريبة من التشاور

“الاخبار“: لا حكومة في الأيام المقبلة، ولا توافق على اسم الرئيس وبرنامج عمل حكومته؛ تلك هي أجواء الاجتماعات السياسية في الأسبوع الماضي. في المقابل، يستمر الفيتو السعودي على عودة سعد الحريري، الا بشروط خاصة أبرزها عدم تمثل حزب الله في أي تشكيلة مقبلة —عون لا يُجري استشارات ملزمة إلا بضمانات مسبقة — اجتماع بين الخليلين وباسيل لإعداد ورقة «المهمات الملقاة على عاتق الحكومة—سلامة يكتشف: لا دولارات لديّ–يستخدم سلامة مواقف صندوق النقد المعارِضة لأرقامه لتبرير تنفيذ خطته! —مصرف لبنان ينفذ خطّته: الأمر لي في تحديد الخسائر وشطبها —رواية رحلة باخرة النيترات من جورجيا إلى بيروت— في سوريا ‫أكثر من مليون مدني بلا مياه: جريمة تركية جديدة في الحسكة

“الانباء”:سألت: لبنان أمام نكبة تربوية العام الدراسي مهدّد وماذا عن الجامعات؟—–حسن شارحاً عناوين المرحلة المقبلة: عُدنا إلى نقطة الصفر—إتحاد تجار جبل لبنان رفض إقفال الاسواق —محافظ جبل لبنان :عزل أحياء في داريا بعد إرتفاع عدد الإصابات—رئيس بلدية يحشوش: مصاب أقفل محله فور معرفته بنتيجته الإيجابية—الحكومة المقبلة حضرت في لقاء عين التينة… بحث في التفاصيل ولا اتفاق على الرئيس المكلّف —حراكٌ سياسي لم يفكّ بعد الإقفال الحكومي… والإقفال الصحي آخر الدواء قبل الكارثة

مستقبل ويب”:الاوقاف الاسلامة : إغلاق جميع المساجد وتعليق الصلوات فيها أمام المصلين موقتا ابتداء من مساء اليوم، مع إبقاء رفع الأذان بسبب تفشي فيروس كورونا —كوبيتش: إما أن يبادر المجتمع الدولي بصورة فورية بالمساعدة في تأهيل المنازل المهدمة أو ستواجه بيروت خطر فقدان جزء من تاريخها وتراثها…. “قوى الأمن الداخلي اقامت حواجز توعوية حول تقييد حركة التنقل ما بين الساعة 6.00 مساءً لغاية الساعة 6.00 صباحاً، وإلزامية وضع الكمامات داخل الآليات

وفي “نداء الوطن”: هل باءت مشاورات تشكيل الحكومة بالفشل فعلاً؟…. اجتماع عين التينة انتهى  باتفاق على إبقاء قنوات الاتصال على أمل الا تطول وتطول المشاورات فيما عداد الإنهيارشغّال ….البلد يسلك مجدداً طريق “المراوحة القاتلة”، لكنّ بري “لن يستسلم بل سيستكمل لقاءاته ومشاوراته وقد يلتقي الحريري في عطلة نهاية الأسبوع للتشاور معه في إمكانيات ترؤسه الحكومة العتيدة وإبلاغه استعداد الثنائي الشيعي لتسهيل مهمته إلى أقصى الحدود والتجاوب مع طرحه في تأليف حكومة من غير الحزبيين….ويبدو أنّ عون وباسيل لم يلتقطا بعد إشارة “حزب الله” بإيكال ملف التفاوض في الشأن الحكومي إلى بري، مع ما تعنيه هذه الإشارة من أنّ الحزب بات أقرب إلى عين التينة من قصر بعبدا في مقاربة هذا الملف”.

“النهار”:سألت: أين التعبئة العامة  تفلّت وزحمة سير خانقة على الطرق وقلّة المسؤولية دليل على مرحلة مقبلة ستكون أكثر خطراً للحالة الصحية في لبنان — أسبوعان على انفجار المرفأ ولا مساعدات مباشرة للأهالي..كلفة ترميم المباني تتخطّى الخمسة مليارات دولاروالوعود لم تُنفّذ— السلطة تراوغ وتعطل وتناور على ماكرون!—بري التقى باسيل والخليلين وتناول برنامج الاصلاحات التي على الحكومة المقبلة ان تلتزم تطبيقها بمواكبة من مجلس النواب باتفاق سياسي يجري العمل عليه ، على ان يسبق تأليف الحكومة–سلامة: لا مساعدات من صندوق النقد قبل الاصلاحات وقروض للمتضررين سدادها “ضائع” بين الليرة والدولار—600 بناء أثري متصدع و70 “وضعها خطر” في الأشرفية : نحتاج الى 300 مليون دولار لإنقاذها—- “ستاندرد آند بورز” تُخفّض تصنيف سندات لبنان إلى D… “الانفجار الذي وقع في بيروت سيُعمّق الأزمة الاقتصادية”—- إحتاج إلى 16 وحدة دم وما زال في خطر… “صلّوا لأجل محمد عطوي

“الديار”: عون لا يريد الحريري والثنائي الشيعي وجنبلاط وفرنجية مع عودته لرئاسة الحكومة— لماذا تحميل رئيس الجمهورية مسؤولية انفجار المرفـأ؟—الديارتنفرد بمعلومات جديدة عن انفجار مرفأ بيروت— ورأت الصحيفة ان مطالبة البعض باستقالة الرئيس عون هي مطالبة سياسية ..وسألت هل استقالة الرئيس ستحل المشكلة وهل سيعود الذين ماتوا في الانفجار الى الحياة ؟ وهل سيعود المرفأ كما كان قبل الانفجار؟ وقالت على الرغم من ان موضوع الاستقالة غير مطروح في ذهن الرئيس عون ؟ وشددت على ان الجميع يعلم ان الرئيس ميشال عون لا يتهرب من مسؤولية ادارة البلاد حتى في احلك الظروف.

“الجمهورية”: لا حسم نهائيا الى الان لاسم  الشخصية التي ستشكل الحكومة الجديدة،—التكليف: الحريري أو من يرشحه؟….– تسمية بري للحريري هي اجتهاد شخصي من خارج المبادرة الفرنسية التي لم تتحدث عن أسماء —-بالنسبة الى عون ليس ضروريا أن تكون حكومة الوحدة الوطنية حكومة سياسية… بري: لابد من إصلاحات تحقق مصلحة لبنان وتضعه على سكة الانتعاش والنهوض من جديد …. مصادر موثوقة للجمهورية: التيار ليس متحمسا لترؤس الحريري الحكومة، وإن حصل ذلك فالتيار سيكون خارجها…. مصادر الثنائي تؤكد لـ«الجمهورية: باب الايجابيات ليس مقفلا — معركة تسليم عــياش مفتوحة.. أجواء حزب الله: إن قرروا أن يلعبوا معنا لعبة تسليم عياش فهذه معركة خاسرة سلفا ولن يحققوا منها شيئا

“اللواء”: آخر إبداعات التعثّر: فصل الحكومة عن رئيسها!—-برّي لا يرى بديلاً للحريري –ستاندرآند بورز تُحذّر من طول الفراغ السياسي….وتوقعت الصحيفة الدعوة للاستشارات الأسبوع المقبل  اذا توافرت عوامل توضح مواقف الكتل من هوية الشخصية المرشحة لرئاسة الحكومة. واكدت ان المشاورات قائمة وسيحصل تقييم لمسار الأمور وخصوصا لمواقف الأطراف التي لم تعلن بوضوح.. وتحدثت عن لقاء مرتقب بين الرئيسين برّي والحريري في الساعات المقبلة….وفي الاخبار الخارجية نقرأ في  الصحيفة: بتهمة الفساد.. أمر ملكيّ بإعفاء وإقالة مسؤولين سعوديّين….قمة مصرية أردنية عراقية في عمان الأسبوع المقبل… ترامب: إيران ستعقد صفقة معنا في خلال شهر بعد فوزي بالانتخابات

“الشرق”: بري والحريري لن يتركا لبنان ينهار– بري: المرشح الوحيد هو الحريري … وبشروطه –تكليف الحريري بين الرفض والاقناع والمستقبل: زمن التضحيات ولى—- استخبارات إيطاليا و«البنتاغون»:إسرائيل قصفت مرفأ بيروت بالنووي

وتوقعت “الصحف”اليوم السبت: جوا غائما جزئيا الى غائم مع حرارة على الساحل 30 وفي الداخل 34 وانخفاض محدود على الجبال 25 فتكون الاجواء مهيأة لتساقط امطار خفيفة محلية خصوصا شمال البلاد كما يتشكل ضباب كثيف على المرتفعات صباحا. الرطوبة النسبية على الساحل: بين 60 و 80%.

عن mcg

شاهد أيضاً

طلال ابو غزالة : حقائق المرحلة الثانية في حرب تحرير فلسطين

طلال أبوغزاله لقد تجاوزت الحرب الصهيونية على غزة، ليس فقط في مدتها وفي مداها، بل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *