حملة المئة ألف كتاب لدعم غزة

لبت الجهات المعنية عن المكتبات العامة في المخيمات الفلسطينية المنتشرة على كافة الأراضي اللبنانية دعوة دار نلسن للنشر ومؤسسة عامل الدولية واللجنة المشرفة على الحملة المئة ألف كتاب لدعم غزة، وذلك في المركز الرئيسي لمؤسسة عامل الدولية في بيروت، للتباحث في الإجراءات العملية والتنفيذية من أجل تسليم أكثر من مئة وعشرة آلاف كتاب تم جمعها بغية إرسالها إلى غزة، لكن وبعد تعذر إيصالها بفعل التعنت الإسرائيلي والحصار الجائر عليها، رغم المحاولات الحثيثة والعديدة مع كل الجهات الإنسانية والدولية والحكومية وبعض الجهات العربية، إتخذت اللجنة القرار بتسليم هذه الكتب إلى المكتبات العامة في المخيمات الفلسطينية.تجدر الإشارة إلى أن حملة المئة ألف كتاب الذي أطلقها دار نلسن للنشر ومؤسسة عامل الدولية جاءت بعد العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة والذي أدى إلى تدمير عدد من المكتبات فيها، فما كان من هذه اللجنة التي ضمت إليها عددا من الشخصيات الفلسطينية في غزة قد أطلقت حملة واسعة لجمع مئة ألف كتاب.الدكتور كامل مهنا رئيس مؤسسة عامل الدولية ومنسق عام تجمع الهيئات الأهلية التطوعية قال :” بعد أن استنفذنا كل الجهود لدينا في دار نلسن للنشر ومؤسسة عامل الدولية وجمعية بيت أطفال الصمود وجمعية التعاون وكل أعضاء اللجنة فإننا لم نستطع إيصالها إلى غزة لأسباب شرحناها سابقاً، لذا تم اتخاذ قرار بما فيه الأخذ برأي اللجنة المعنية في غزة بأن يتم توزيع الكتب على المخيمات الفلسطينية وبعض المكتبات اللبنانية”، مهنا أكد على :”أن هذه العملية ستتواصل مع الحرص على إيجاد الوسائل لتطويرها في المستقبل، وتعزيز هذه المكتبات، بما في ذلك تأمين كتب متخصصة للأطفال ووسائل تربوية حديثة تجمع بين التعليم والترفيه، والعمل على تعزيز عمل المكتبات في المخيمات لاسميا غير الناشطة حالياً”، الدكتور مهنا أضاف :” لقد تم تشكيل لجنة مؤلفة من 26 مكتبة من كل المخيمات الفلسطينية في لبنان ليتم توزيع هذه الكتب”.كما كانت مداخلات لكل من السيد سليمان بختي مدير دار نلسن للنشر والسيد قاسم عينا رئيس جمعية بيت أطفال الصمود، والسيدة سوسن المصري رئيسة جمعية التعاون.بالإضافة إلى مساهمات قيّمة لإنجاح هذه الحملة لاسيما من مكتبة السبيل بفروعها المتعددة.بدورهم ممثلوا المكتبات في المخيمات شكروا اللجنة المنظمة وأكدوا على أن هذه الخطوة تشكل حافزاً كبيراً لتوطيد العلاقات بين الشعبين اللبناني والفلسطيني، وتؤسس لمرحلة فيها المزيد من التعاون والأخوة، كما أنها كانت فرصة لإثراء المكتبات في المخيمات.دار نلسن للنشر ومؤسسة عامل واللجنة المشرفة توجهوا بالشكر لكل المؤسسات والجمعيات والأشخاص الذين ساهموا في إنجاح هذه الحملة، والتي استطاعت جمع كمية كتب أكثر من المقرر بعشرة آلاف كتاب، لتبلغ الحصيلة النهائية مئة وعشرة آلاف كتاب.المكتبات المستفيدة من حملة المئة ألف كتاب لدعم غزة وكمرحلة أولى والتي بلغت 26 مكتبة توزعت كالتالي:– مكتبة سعيد خوري ومكتبة البلدية في برج البراجنة.– مكتبة غسان كنفاني في نهر البارد.– مكتبات الصمود وهاني قدومة والجليل في الرشيدية.– مكتبات الصمود ورام الله ومركز الأطفال والفتوى في شاتيلا.– مكتبة أحمد أبوغزالة في مخيم الجليل في بعلبك.– مكتبتي سهيل صباغ والمركز الثقافي الفلسطيني في البرج الشمالي.– مكتبة متحف فلسطين والمكتبة العامة في مخيم المعشوق.– مكتبة الإعلام في مخيم البص.– مكتبات غسان كنفاني واللجنة الشعبية والنادي الثقافي في البداوي.– مكتبة الباشورة في الباشورة.– مكتبة الجعيتاوي في الجعيتاوي.– مكتبة مونو في بدارو بيروت.– مكتبات غسان كنفاني وهدى شعلان وناشط والنجدة الإجتماعية في عين الحلوة.– مكتبة معروف سعد الثقافي في صيدا.– مكتبة معرض “كي لا نسى مجزرة صبرا وشاتيلا” في مبنى مؤسسة عامل في حارة حريك

عن mcg

شاهد أيضاً

التحول الرقمي ما هي اهميته في لبنان ؟

 نقر الصورة لتكبيرها أبرزت ندوة “المدن الذكية في العالم العربي والتحول الرقمي” التي نظمتها المكتبة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *