جمعية المصارف لسلامة: الإحتياطي الإلزامي ليس لدعم المنتجات المستوردة

وجّه رئيس جمعية المصارف سليم صفير كتاباً الى حاكم مصرف لبنان رياض سلامة أكد فيه أنّ الإحتياطي الإلزامي المودع في البنك المركزي ليس من أجل دعم المنتجات المستوردة من الخارج.

وجاء في الكتاب:

الموضوع: احتياطي المصارف الإلزامي في العملة الاجنبية

بالإشارة الى الموضوع المدرج أعلاه وإلى الأوضاع الاقتصادية والمالية الصعبة التي تمر بها البلاد والتي حملت مصرف لبنان على استعمال أموال من احتياطي العملات الأجنبية لديه المكوّن أصلاً من إيداعات المصارف، تنفيذاً لمقررات السلطة السياسية لدعم مروحة غير قليلة من المنتجات المستوردة، مما أدّى ويؤدي يومياً الى نزف هذا الاحتياطي وانخفاض الى حدّ بلوغه الاحتياطي الإلزامي المودع من المصارف في مصرف لبنان تطبيقاً للتعاميم المختلفة الصادرة عنه، يهمّ جمعية مصارف لبنان أن تلفت سعادتكم الى ما يلي:

إنّ الأموال التي تؤلف الاحتياطي الإلزامي هي أموال، أُلزمت المصارف بإيداعها لدى مصرف لبنان وفقاً لأحكام المادة 76 من قانون النقد والتسليف بهدف محدد نصّت عليه هذه المادة صراحة، وهو الإبقاء على الإنسجام بين السيولة المصرفية وحجم التسليف وبين مهمته العامة المنصوص عليها بالمادة 70 من هذا القانون، أي المحافظة على سلامة النقد اللبناني والاستقرار الاقتصادي وتطوير السوق النقدية والمالية.

وعليه، انه يستنتج مما تقدّم:

– إنّ أموال الإحتياطي الإلزامي هي إيداعات ذات تخصيص محدّد dépôt à affectation spéciale، لا يمكن استعمالها سوى للغاية المعدّ لها حصراً، بحيث لا يمكن تحويله، لأي سبب من الاسباب، الى دعم المنتجات المستوردة من الخارج بأي شكل من الاشكال.

– كما انه، ونظراً للطابع الإلزامي لهذه الأموال، ولكونها محتسبة بشكل نسبة من إلتزامات المصارف الناتجة عن الودائع بالعملة الاجنبية، فإنه يقتضي مع انخفاض الودائع، تحرير القسم من الاحتياطي الإلزامي المودع الذي يصبح متجاوزاً النسبة المطلوبة، وإعادة هذا الفائض الى المصارف المعنية من احتياطي العملات الاجنبية لديه خارج لبنان الى حسابات هذه المصارف في الخارج.

إنّ جمعية مصارف لبنان، المؤتمنة على ودائع زبائنها، وانطلاقاً من تصريحاتكم المتكررة، تؤكد على دعمها القوي والصريح لموقف سعادتكم بعدم المس بالإحتياطي الإلزامي لأي سبب من الاسباب، وذلك حرصاً على أموال المودعين.

وإذ تأمل الجمعية إستمرار التعاون الحثيث مع مصرف لبنان بغية حماية أموال المودعين، نتمنى على سعادتكم أن يتم إعلان هذا الموقف بشكل رسمي وحاسم بأقرب فرصة ممكنة.

عن mcg

شاهد أيضاً

صحافة اليوم الصادرة في بيروت صباح اليوم الخميس 13أيار2021 

المفتي اليوم عيد الفطر السعيدويؤدي صلاة العيد بعد قليل مع الرئيس دياب ..  والشيخ قبلان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *