توقيع اتفاقية تعاون بين اتحاد المصارف العربيةو الاتحاد العربي للإنترنت والاتصالات

صدر عن الامانة العامةلإتحاد المصارف العربية الآتي:

في إطار تعزيز التعاون والتكامل بين مؤسسات ومنظمات العمل العربي المشترك وبما ينعكس إيجابيا على تطوير الواقع الاقتصادي العربي فقد تم بتاريخ 29/9/2020 في مقر اتحاد المصارف العربية في بيروت – لبنان توقيع اتفاقية تعاون بين كل من اتحاد المصارف العربية  و الاتحاد العربي للانترنت والاتصالات

تتضمن تعاون المنظمتين عبر وحدة التحول الرقمي للقطاع (UABdigital) والمجلس العربي للابتكار المصرفي في اتحاد المصارف العربية حول المحاور التالية،

  • تعزيز وتشجيع التعاون والمبادرات الخلاقة بين المؤسسات المصرفية والمالية وبين مشغلي شبكات الانترنت والاتصالات في المنطقة العربية في إطار التحول الرقمي للقطاع المصرفي

  • تطوير وتعزيز قدرات الأعضاء في المنظمتين ولاسيما في مجال ريادة الأعمال وتشجيع الابتكار والعمل على خلق البيئة المناسبة لذلك وبما ينعكس إيجابيا على أدائهم في الاقتصاد الرقمي

  • العمل على تشجيع الشراكات بين الشركات الأعضاء في المنظمتين في مختلف البلدان في المنطقة العربية لتطوير نماذج أعمال وخدمات مشتركة تحقق قيمة مضافة تساهم في تسهيل وصول المواطن للخدمات المالية والتكنولوجية بيسر وسهولة وأمان والعمل على السعي لدى الدول العربية لتقديم كل التسهيلات اللازمة لذلك

  • العمل على تشجيع التحول الى الاقتصاد الرقمي في المنطقة العربية والمساعدة في ذلك عبر الخبرات المتوفرة لدى المنظمتين وأعضاءهما والاستفادة من أفضل الممارسات عالميا في هذا المجال

وقد قام بتوقيع مذكرة التعاون من جانب اتحاد المصارف العربية السيد وسام فتوح الأمين العام للاتحاد، وعن جانب الاتحاد العربي للانترنت والاتصالات السيد محمد فراس بكور رئيس مجلس الإدارة.

وحضر الاجتماع وتوقيع اتفاقية التعاون كل من المهندس سليمان برده رئيس وحدة التحول الرقمي للقطاع (UABdigital) وأمين عام المجلس العربي للابتكار المصرفي (ABIC) في اتحاد المصارف العربية، والسيد كميل مكرزل الأمين العام المساعد للاتحاد العربي للانترنت والاتصالات، بصفتهم الممثلين المعتمدين من قبل المنظمتين لمتابعة آليات التعاون والعمل المشترك للوصول إلى الأثر المستهدف.

عن mcg

شاهد أيضاً

طلال ابو غزالة : حقائق المرحلة الثانية في حرب تحرير فلسطين

طلال أبوغزاله لقد تجاوزت الحرب الصهيونية على غزة، ليس فقط في مدتها وفي مداها، بل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *