تعاون أكاديمي بين جامعة الروح القدس والمديرية العامة للأمن العام

وقّعت جامعة الرّوح القدس- الكسليك، ممثلة برئيسها الأب طلال هاشم بروتوكول تعاون أكاديمي مع المديرية العامة للأمن العام، مكلّفًا عنها رئيس مكتب الشؤون الإدارية المدير العام بالوكالة العميد إلياس البيسري، في جامعة الروح القدس – الكسليك، في حضور عدد من الضباط ووفد من الجامعة ضم نائب الرئيس للشؤون الأكاديمية د. بربر الزغندي، نائبة الرئيس لشؤون الطلاب د. سيلين بعقليني والأستاذ المحاضر في الجامعة د. نيكولا بدوي.

وأتى هذا التعاون نتيجة رغبة الطرفين لتطوير المستوى التعليمي لعناصر المديرية العامة للأمن العام، بهدف تعزيز وتفعيل قدراتهم، فضلًا عن سعيهما إلى تجسيد إدارة التعاون الأكاديمي وتبادل الخبرات والمعلومات بينهما، حيث توظّف الجامعة قدراتها وطاقاتها في سبيل تلبية الاحتياجات العلمية المستقبلية للمديرية العامة للأمن ولعناصرها وأفراد عائلاتهم الراغبين في الحصول على التعليم الجامعي في بعض الاختصاصات المعتمدة لديها، وفقًا لأحكام هذا البروتوكول، كجزء من رسالتها التربوية الوطنية في لبنان.

هذا وتعمل المديرية العامة للأمن العام على تقديم الدعم لعناصرها، بهدف تطوير مستوى تحصيلهم العلمي وإتاحة الفرصة لهم بالانتساب إلى الجامعة، وهي ترحّب بالعرض المقدّم من الجامعة لأنه يتلاءم مع رؤيتها وتطلعاتها.

هاشم

شدّد على أهمية التعليم كحجر أساس يبنى عليه تقدم الدول وتطورها.وقال: “إننا إذ نثني على مسيرة المديرية العامة للأمن العام الحافلة بالتميّز والعطاء، نولي أهمية كبيرة لهذا التعاون معها، وكلنا إيمان بأنه سيعطي النتائج المرجوة، إن على صعيد الجامعة أم على صعيد المجتمع اللبناني ككل. وها نحن اليوم نوقّع، بكل فخر، على هذا البروتوكول، آملين أن نوثّق هذا التعاون أكثر فأكثر في المستقبل القريب ليصب في خير المجتمع”.

البيسري

تحدث باسم مدير عام الأمن العام اللواء عباس إبراهيم، وقال أنّ “المديرية العامة للأمن العام قد انتهجت سياسة جديدة، بتوجيهات من مديرها العام، تهدف إلى تعزيز التعليم والمعرفة وجعلهما في صلب كل عمل داخلي، لاسيما في العمل الأمني والإداري. هذا وتتميز المديرية بأنها تضم في صفوفها عناصر كفوءة ومتعلّمة، وترغب بأن تطوّر قدراتها. ونحن على يقين بأنّ السبيل الوحيد لتطوير الذات يكمن في العلم والمعرفة. من هنا، وقعنا اتفاقيات عدة مع أكثر من جامعة، بغية أن يستفيد العنصر وعائلته وأولاده من هذا التعاون، كلفتةٍ إنسانية منّا لنقف إلى جانب العسكري ونخفف أعباء عنه، في ظل هذه الظروف الصعبة التي نعيشها جميعًا. واليوم، انضمت هذه الجامعة العريقة إلى لائحة الجامعات الشريكة معنا”.

وختاماً، وجّه العميد بيسري تحية تقدير وإجلال إلى الرهبانية اللبنانية المارونية “التي نفتخر بها ونحترم عملها على مختلف المستويات، الروحية والاجتماعية والإنسانية والتربوية…”، متحدثًا عن العلاقة الوطيدة والتواصل المستمر معها.

عن mcg

شاهد أيضاً

التحول الرقمي ما هي اهميته في لبنان ؟

 نقر الصورة لتكبيرها أبرزت ندوة “المدن الذكية في العالم العربي والتحول الرقمي” التي نظمتها المكتبة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *