بيا مشترك لرئيسي الحامعتين اليسوعية والاميركية ماذا فيه

أعلن رئيس #الجامعة الأميركية في بيروت الدكتور فضلو خوري ورئيس #جامعة القدّيس يوسف في بيروت الأب سليم دكّاش، أنه يُشهد في الآونة الأخيرة “تضييق ممنهج على بعض الناشطين الحقوقيين والصحافيين والأكاديميين وأهل الرأي، ويهمنا أن نسلط الضوء على خطورة تلك الممارسات التي تحدّ من الحريّات التي أقرّها الدستور اللبناني بوجه مباشر”.

وأضاف البيان المشترك، أن “الجامعتَين المنارتين في التعليم العالي المنفتح والحُرّ وفي حريّة التعبير لن تألوا جهداً في الدفع دوماً نحو العمل على ازدهار العقول النيرة والحرة من خلال خلق بيئة للحوار البنّاء في أحرامها وبين مختلف أطياف المجتمع الذي أساسه حريّة الأفراد في التعبير عن أفكارهم وآرائهم وهو أساس ميزة لبنان في المنطقة”.

وتابع، “وكما إن حرية التعبير تكمن في جوهر وفي صلب رسالة الجامعات، وعلى وجه التحديد رسالة الجامعة الأميركية في بيروت وجامعة القديس يوسف في بيروت، فإن تلك الصفة يجب أن تنعكس على المجتمع اللبناني ككل، فتلك الجامعتان تأسّستا قبل نشأة لبنان الكبير، وستبقيان حاملتين شعلة الحرية الكاملة للتعبير والتفكير في الإبداع والحوار، ليكون للبنانيين وللبنان “عيشاً حراً يحترم ويقوّي حريّة الآخرين في التفكير والتعبير” كما يقول نلسون منديلاّ”

عن mcg

شاهد أيضاً

طلال ابو غزالة : حقائق المرحلة الثانية في حرب تحرير فلسطين

طلال أبوغزاله لقد تجاوزت الحرب الصهيونية على غزة، ليس فقط في مدتها وفي مداها، بل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *