“بوزيتيف زيرو” تطلق هويتها المؤسسية الجديدة وتجمع شركاتها التابعة تحت شركة واحدة 

 

 

  • عدد من المسؤولين وكبار الشخصيات يشهدون الإطلاق الرسمي لشركة “بوزيتيف زيرو” بهويتها التجارية الموحدة 

  • تمثل “بوزيتيف زيرو” ثمرة توحيد أعمال مجموعة رائدة من الشركات في قطاعات توليد الطاقة النظيفة والكفاءة والتنقل المستدام ضمن شركة واحدة متكاملة تعتمد على البيانات 

  • تستهدف الهوية التجارية الجديدة إلى توحيد كل من الشركات التابعة لها، – “سراج باور” و”طاقة سوليوشنز” و”هايبر أنيرجي” – تحت شركة واحدة تسمى “بوزيتيف زيرو”

    نقر الصورة لتكبيرها

شهد عدد من المسؤولين وكبار الشخصيات صباح أمس الثلاثاء حفل الإطلاق الرسمي لـ “بوزيتيف زيرو” (Positive Zero)، الشركة المتكاملة لخدمات ومنشآت الطاقة النظيفة اللامركزية، والتي تتخذ من دبي مقرًا لها وتنشط في مجال تمكين اقتصاد الطاقة المستدامة في دولة الإمارات ومنطقة دول مجلس التعاون عبر تسريع وتسهيل مسيرة التحول المستدام. 

حضر الفعالية معالي عبد الله محمد البسطي، أمين عام المجلس التنفيذي لإمارة دبي؛ وسعادة هلال المري، مدير عام دائرة الاقتصاد والسياحة بدبي؛ وسعادة خلفان جمعة بلهول، الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل؛ وسعادة غنام المزروعي، رئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي للأوراق المالية، وعدد من القياديين في قطاعات الأعمال المختلفة. 

ويأتي الإطلاق الرسمي للعلامة التجارية “بوزيتيف زيرو” في أعقاب إعلانها مؤخراً عن استقطاب استثمار نوعي بقيمة 400 مليون دولار (1.47 مليار درهم إماراتي) من فريق البنية التحتية المتنوعة لدى شركة «بلاك روك» الاستثمارية. ومن المنتظر أن يعزز هذا الاستثمار نمو الشركة ويدفع قدماً جهودها لتطوير حلول ابتكارية موجهة لمنطقة دول مجلس التعاون الخليجي في مجال إزالة الكربون، والتي تشمل تقنيات الطاقة اللامركزية، وحلول كفاءة الطاقة، والبطاريات وأجهزة تخزين الطاقة المتنقلة، وغيرها من الحلول التي تدعم تحول الطاقة وجهود التنويع الاقتصادي في المنطقة، فضلاً عن الجهود العالمية لمكافحة التغير المناخي والمتمثلة باستحقاقات قمة المناخ الأخيرة كوب 28 لزيادة سعة الطاقة المتجددة بثلاثة أضعاف وزيادة كفاءة استهلاك الطاقة بضعفين مع حلول العام 2030. 

وفي مستهل الفعالية، شاهد أصحاب المعالي والسعادة الحضور عرضاً تقديمياً حول رؤية “بوزيتيف زيرو” للاقتصاد الخالي من الكربون، وقدرة نموذج أعمالها على تمكين المؤسسات في جميع القطاعات من المشاركة في مسيرة التحول إلى الطاقة النظيفة ووضع حجر الأساس لاقتصاد مستقبلي مستدام. كما شارك إدوارد وينتر، رئيس منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا للبنى التحتية المتنوعة لدى شركة «بلاك روك»، في الفعالية من خلال كلمة ألقاها أمام الحضور. 

وبهذه المناسبة، قال محمد عبدالغفار حسين، الشريك المؤسس ورئيس مجلس إدارة “بوزيتيف زيرو”:  

“تُشكل توجيهات ورؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي – رعاه الله – لجعل دبي المدينة ذات البصمة الكربونية الأقل في العالم بحلول عام 2050، مصدر الإلهام الأول الذي نسترشد به في كافة أعمالنا وأنشطتنا. وقد شجعتنا هذه المستهدفات الواضحة والطموحة على تأسيس منصة متكاملة وقادرة على تعزيز الشراكة مع القطاعين العام والخاص، لتسريع جهود التحول إلى الطاقة النظيفة ودعم التقدم الاقتصادي بأساليب مبتكرة ومستدامة في آن واحد.” 

وأضاف: “مع إعلان بوزيتيف زيرو اليوم عن هويتها وعلامتها التجارية الموحدة، وفي ظل الدعم المشكور من جانب قيادتنا الرشيدة ومن شريكنا الاستثماري الجديد، فكلّنا ثقة أننا نمتلك كافة المقومات لتحقيق نمو سريع في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة ككل من أجل نشر رسالتنا وتحقيق الالتزامات التي وضعتها حكومات المنطقة لزيادة سعة الطاقة المتجددة بثلاثة أضعاف وكفاءة الاستهلاك بضعفين، ما سيسهم بتقليص استهلاك الوقود الأحفوري بما يصل إلى %85.” 

تشكلت “بوزيتيف زيرو” عبر توحيد أعمال ثلاث شركات رائدة في مجالاتها وهي: “سراج باور”، الشركة الرائدة في مجال توفير الطاقة الشمسية الموزعة الممولة في دول مجلس التعاون الخليجي و “طاقة سوليوشنز”، أكبر شركة لخدمات الطاقة في دولة الإمارات العربية المتحدة؛ وشركة “هايبر إنيرجي”، أول مزود لأنظمة البطاريات وتخزين الطاقة المستدامة في المنطقة. وتجمع المجموعة بين قدرات هذه القطاعات الثلاثة لتوفر خدمات شاملة وحلولا بسيطة وسلسة للطاقة النظيفة تتيح لكافة المؤسسات أخذ زمام المبادرة وتأسيس بنيتها التحتية ذات الصلة والانضمام لمسيرة التحول إلى الطاقة النظيفة دون الحاجة إلى أي تكاليف مسبقة، من خلال نموذج خدمات مبتكر. 

وفي كلمته أمام الحضور خلال الحدث، قال ديفيد أوريو، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة “بوزيتيف زيرو”:  

نحن نشهد تطوراً هائلاً ينقل شبكة الكهرباء والطاقة المركزية التقليدية بانبعاثاتها الكربونية الكثيفة إلى منظومة رقمية نظيفة تتيح إنتاج الطاقة في كل مكان وتخزينها لامركزياً وإعادة ضخها مرة أخرى في الشبكة حسب الحاجة. فاليوم، يتطلع كافة الأطراف ذات العلاقة من القطاعين العام والخاص إلى إحداث تأثير حقيقي في قطاع الطاقة عبر الحصول على خيارات متنوعة لتزويد منازلهم وأعمالهم بالطاقة، وشحن مركباتهم الكهربائية، وترشيد الاستهلاك في مبانيهم وإدارتها بكفاءة. ولا بد لهذه الحلول أن تكون عملية وغير معقدة وبتكلفة معقولة تندمج بسلاسة في حياتهم وأنشطتهم اليومية.” 

وأضاف أوريو قائلاً: “إننا أمام لحظة فاصلة تعيد رسم ملامح مستقبل الطاقة والكوكب والحياة البشرية. فبفضل حلول الطاقة النظيفة اللامركزية التي تقدمها بوزيتيف زيرو كخدماتٍ ميسورة دون تكلفة مقدمة، يستطيع عملاؤنا خفض انبعاثاتهم الكربونية بنسبة تصل إلى 70%، في نقلةٍ نوعية لم تكن ممكنة حتى وقت قريب. ونعتزم أيضاً تحقيق نمو قوي يضاعف حجم أعمالنا عشرة مرات خلال السنوات الخمس المقبلة لإحداث حراكٍ كبير نحو مستقبل أكثر استدامة وكفاءة وخالٍ من الانبعاثات الكربونية من خلال الابتكار والتعاون مع مختلف الشركاء.” 

وقد خطت الشركات التأسيسية في “بوزيتيف زيرو” بالفعل خطوات ملحوظة في أسواق دول مجلس التعاون الخليجي الرئيسية، إذ تمتلك “سراج باور” أكبر محفظة للطاقة الشمسية الموزعة في المنطقة، بقدرة تتجاوز 200 ميغاواط في الذروة وتقليص الانبعاثات الكربونية بأكثر من 223 ألف طن سنويًا، ما يعادل تزويد أكثر من 43 ألف منزل بالطاقة سنويًا. أما شركة “طاقة سوليوشنز” وهي الذراع المختصة بالكفاءة في المجموعة، فقد ساهمت في توفير أكثر من 100 ألف ميغاواط ساعة من الطاقة ضمن أكثر من ثماني قطاعات في دولة الإمارات، ما يعادل زرع أكثر من 3 ملايين شجرة. كما زودت شركة “هايبر أنيرجي” من خلال وحدة البطاريات المتنقلة للطاقة النظيفة عند الطلب التابعة لها، وهي الأولى من نوعها في المنطقة، مشاريع الإنشاءات وغيرها من المواقع غير المتصلة بشبكة الكهرباء بطاقة أرخص وأكثر نظافة. 

 

نبذة عن “بوزيتيف زيرو” 

تعمل “بوزيتيف زيرو” على تمكين اقتصاد قائم على الطاقة الجديدة من خلال تمكين الشركات والمجتمعات والمدن في منطقة الشرق الأوسط من أخذ زمام المبادرة ورسم مستقبلها في مجال الطاقة بإمكاناتها الذاتية. وباعتبارها الشريك الرائد في مجال تحول الطاقة للقطاعات التجارية والصناعية والعامة، تعمل الشركة على تأهيل المؤسسات السباقة في مجال الاستدامة عبر مختلف القطاعات من خلال نهجها المبتكر، الذي يمكن مختلف المؤسسات والشركات من تحقيق وفورات في الطاقة تصل إلى 50% بطرق بسيطة ومربحة، دون الحاجة إلى استثمارات أولية أو تعقيدات تشغيلية تعرقل انطلاقتها في هذا المجال.  

تجمع عروض خدمات إزالة الكربون التي تقدمها “بوزيتيف زيرو” بين التقنيات النظيفة والحلول المستندة إلى البيانات لتوفير حلول متكاملة للطاقة الشمسية اللامركزية وكفاءة الطاقة والتنقل النظيف، تسهم في تقليل التكلفة وترشيد الاستهلاك وخفض البصمة الكربونية من اليوم الأول للتركيب. 

تقدم “بوزيتيف زيرو” خدمات شاملة تتجاوز التمويل لتشمل الإدارة المتكاملة للمشاريع، بما في ذلك الأعمال الهندسية والتصميم والتركيب والإنشاءات والصيانة والمراقبة، وذلك بهدف إتاحة الفرصة أمام الشركات للتركيز بشكل أكبر على أعمالها الأساسية.  

وقد خطت الشركات التأسيسية في “بوزيتيف زيرو” بالفعل خطوات ملحوظة في أسواق دول مجلس التعاون الخليجي الرئيسية، إذ تمتلك “سراج باور”، ذراع المجموعة في مجال توليد الكهرباء، أكبر محفظة للطاقة الشمسية الموزعة في المنطقة، بقدرة تتجاوز 200 ميغاواط في الذروة، فيما أسهمت شركة “طاقة سوليوشنز”، ذراع المجموعة في مجال كفاءة الطاقة، في توفير أكثر من 100 ألف ميغاواط ساعة من الطاقة عبر أكثر من ثماني قطاعات. كما زودت شركة “هايبر أنيرجي” من خلال وحدة البطاريات المتنقلة للطاقة النظيفة عند الطلب التابعة لها، وهي الأولى من نوعها في المنطقة، قطاع النقل بحلول متنوعة تشمل كهربة الأساطيل وتأسيس البنية التحتية لمرافق شحن الطاقة.  

وأخيراً، تسعى الشركة إلى تمكين الأشخاص والشركات والمجتمعات من تبني خيارات حصيفة في مجال الطاقة وتحقيق أقصى استفادة منها، ورسم مسارات أبسط وأكثر ذكاءً لإزالة الكربون والاستدامة. 

عن mcg

شاهد أيضاً

رصيف صحافة اليوم الثلاثاء 16 نيسان 2024

  النهار: “حزب الله” عن الرئاسة: شرطنا الحوار بلا شروط …. و يفصح عن معطيات …