اين الضمير والانسانية ونقابة المستشفيات :مستشفى جبل لبنان (غاريوس) يحتجز احد المرضى رهينة

هذا الخبر من دون اي تعليق لان مضمونه واضح جدا!

فقداصدرت مديرية العلاقات العامة في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي ما يلي :

في سابقة لا نظيرلها في لبنان وفي ظروف باتت أقرب الى شريعة الغاب، لم يعد للانسانية والقوانين فيها أي اعتبار، قام مستشفى جبل لبنان (غاريوس) بإحتجاز مريض لم يستطع تسديد فاتورته الاستشتفائية كرهينة لمدّة أسبوع من دون مراعاة لأي معايير مهنيّة وطبيّة وخرقاً للقوانين التي التزم بها هذا الأخير وفق العقد المبرم بينه وبين الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، ولم يتمّ الافراج عنه الّا البارحة بعد تسديده لمبلغ وقدره 30 مليون ل.ل بالإضافة الى 15 مليون ل.ل. سبق له أن سددها للمستشفى ويعتبر هذا التصرّف نقطة سوداء في سجل القطاع الاستشفائي الذي يبذل أقصى الجهود لتخطّي هذه المرحلة الحساسة من تاريخ لبنان.

وتجدر الاشارة هنا الى أن هذه المخالفة ليست الوحيدة التي ارتكبها المستشفى المذكور بل إنّه يمعن كل يوم في التمادي أكثر إن لناحية عدم التقيّد بالتعرفة المقررة من الصندوق ومطالبة المضمون بمبالغ مالية إضافيّة كبيرة على سبيل التأمين لامست حدّ ال 30 مليون ل.ل.، كذلك الامتناع عن استقبال مرضى العلاج الكيميائي الجدد بحجّة عدم تأمين الدواء.

وأكثر ما يلفت الانتباه هو تقاضيه فروقات مالية ضخمة من مرضى كورونا وصلت الى 1500000 ل.ل عن اليوم الواحد  بينما لا تتعدّى 500000 ل.ل في  سائر المستشفيات الجامعية.

ولم تكن هذه التصرّفات والمخالفات خفيّة على أجهزة الصندوق إذ أنّ مصلحة المراقبة الادارية على المستشفيات ومديرية المرض والأمومة، وبتوجيه من المدير العام الدكتور محمد كركي، تقوم بدورها على أكمل وجه لمتابعة كافّة شكاوى المضمونين ولاسيّما في مستشفى جبل لبنان وقد أعدّت تقريراً مفصّلاً عن ماهيّة المخالفات التي يقوم بها هذا المستشفى، والاجراءات التي اتخذتها وفق الصلاحيات المناطة بها، إضافة الى تقييم مدى تجاوب الجهة المخالفة مع مطالب الضمان من التقيد بالقوانين وردّ الفروقات المالية للمضمونين، والذي اتّسم بالخجول جدّا، حتى بعد توجيه إنذار من قبل المدير العام في 19/1/2021، وبعد مضي شهرين، ما زال الوضع على حاله، لا بل تفاقم سوءاً وصل الى حدّ احتجاز المرضى كرهائن، وقدّمت مقترحاتها لكفّ يد المخالفين.

واستناداً الى كلّ ذلك، أصدر د. كركي قرارين حملا الرقمين 140 و141 بتاريخ 23/3/2021 قضى بموجب الأوّل “فسخ التعاقد مع مستشفى جبل لبنان (غاريوس) باستثناء قسم العلاج الكيميائي وقسم العلاج بالأشعة وقسم غسيل الكلى والحالات الطارئة والضرورية”.

أمّا الثاني فقد قضى بموجبه ” وقف السلفات المالية على حساب معاملات الاستشفاء لمستشفى جبل لبنان (غاريوس)” والذي يعدّ تدبيراً قاسيًا، بخاصّة وأن هذه السلفات تشكّل العصب والشريان الحيوي الذي يغذّي ايرادت المستشفيات ويعتبر المصدر الرئيسي لرواتب الموظفين والعاملين فيها.

وقال كركي ان الصندوق يحتفظ بحقّه بالإدّعاء أمام المراجع القضائيّة المختصّة كما يمكن للمريض الذي تمّ احتجازه الادعاء بصفته الشخصيّة على المستشفى أمام اقضاء المختصّ.

عن mcg

شاهد أيضاً

رصيف..صحافة اليوم الثلثاء 23 تموز 2024 

رصيف..صحافة اليوم الثلثاء 23 تموز 2024 <    اللواء برّي يرفض طلب المعارضة عقد جلسة.. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *