الوفد الصناعي اللبناني يجري مباحثات مثمرة مع وزير التجارة والصناعة العماني

قام بجولة ميدانية على مدينة سمائل الصناعية ومصانع

الوفد الصناعي اللبناني يجري مباحثات مثمرة

مع وزير التجارة والصناعة العماني

درع للزعني من الوزير

صورة جماعية

في اليوم الثاني من زيارة الوفد الصناعي اللبناني برئاسة رئيس جمعية الصناعيين اللبنانيين سليم الزعني ال سلطنة عمان، تابع  الوفد لقاءاته وجولاته حيث زار مدينة سمائل الصناعية ومصانع عمانية، كما كان الوفد إلتقى عصر أمس وزير التجارة والصناعة وترويج الاستثمار العماني قيس بن محمد اليوسف.

وضم الوفد إضافة الى الزعني نائب رئيس الجمعية جورج نصراوي، عضو مجلس ادارة جمعية الصناعيين نزيه رياشي، مدير عام الجمعية طلال حجازي، رئيس تجمع صناعيي البقاع نقولا ابو فيصل، أمين سر نقابة الصناعات الغذائية عدنان عطايا، و25 صناعياً يمثلون مختلف القطاعات.

لقاء وزير التجارة والصناعة

وكان والوفد بحث خلال لقائه مع الوزير اليوسف، بحضور سفير لبنان في عمان ألبير سماحة ورئيس هيئة تنمية العلاقات الإقتصادية اللبنانية الخليجية إيلي رزق، سبل تعزيز التعاون بين الصناعيين اللبنانيين ورجال الأعمال العمانيين في مجالات الإستثمار والتصدير وتبادل الخبرات والترويج.

وصف الوزير اليوسف اللقاء بالمثمر، مبدياً استعداده لتقديم كل التسهيلات اللازمة للصناعيين اللبنانيين.

من جانبه شدد الزعني على ضرورة تطوير العلاقات بين البلدين خصوصا بما يتعلق بالقطاع الصناعي واعرب عن استعداده للعمل لدى الجهات الحكومية اللبنانية لتوفير الخدمات الاستثمارية اللازمة التي تسهل أعمال الصناعيين العمانيين الراغبين بالتصنيع أو الاستثمار في لبنان.

زيارة مدينة سمائل الصناعية

في سمايل

وزار الوفد الصناعي اللبناني صباح اليوم مدينة سمائل الصناعية، وكان في إستقباله مدير عام مدينة سمائل الصناعية داود بن عبدالله الهدابي ورئيس قطاع العمليات مسلم بن محمد بن بخيت الشحري، وتم خلال اللقاء تقديم عرض مفصل عن مزايا المدن الصناعية في عمان وما تقدمه من تسهيلات للمستثمرين، والتعريف بمزايا مدينة سمائل الصناعية وفرص الإستثمار.

ثم قام الوفد بزيارة ميدانية لمصنع لدائن عمان ومصنع إعمار للصناعات.

في “هوريكا”

ثم جال الوفد على معرض “هوريكا” الذي تنظمة شركة “هوسبيتالتي سرفيسز” اللبنانية.

عن mcg

شاهد أيضاً

ماذا في وجهة نظر العميدمنير عقيقي اليوم ؟

وجهة نظر: 1- كان لافتا التقرير الذي نشره “موقع الجريدة” بتاريخ 21-7-2024، تحت عنوان: “قرار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *