السفير المغربي يزور اماكو وغرفة صيدا

 

⇑الضغط على اي صورة لتكبيرها⇑

قام سفير المملكة المغربية في لبنان محمد كرين بزيارة لمدينة صيدا بدعوة  يس “مجموعة أماكو” علي محمود العبد الله، ورافق السفير المغربي مستشاره الاقتصادي زكريا فصال،و استهل الزيارة من المجموعة ومصنعها في صيدا .

ثم انتقل برفقة العبد الله الى غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا والجنوب فالتقى رئيسها محمد صالح بحضور نائب رئيس الغرفة جمال جوني وعضو مجلس الإدارة كامل شريتح.

وتناول اللقاء سبل تعزيز التعاون والتبادل التجاري والاقتصادي بين لبنان والمغرب وخاصة بين اصحاب القطاعات المنتجة في جنوب لبنان ونظرائهم في المملكة المغربية .وشكر صالح شكر للسفير المغربي زيارته للغرفة وجهوده في تعزيز علاقات التعاون والصداقة بين لبنان والمملكة المغربية .

السفير المغربي

وفي خلال زيارته الصيداوية قال السفير كرين” ان بين المغرب ولبنان علاقات تاريخية مميزة، ونحن على ثقة من أن هذه العلاقات قابلة للتطوير نظرا للعمق الذي تتمتع به على مختلف المستويات”.

وأضاف: “لقد أمضيت في لبنان عدة سنوات لمست خلالها أن الشعب اللبناني يتمتع بديناميكة ونشاط، وهو شعب حيّ ولديه قدرة مميّزة في مجال إدارة الأعمال. ومن المعروف أن رجال الأعمال اللبنانيين يحققون النجاح حول العالم، وهم ينجزون المشاريع الناجحة أينما حلّوا”.

وقال “إن الاقتصاد المغربي يحقق نموا في عدد المجالات، ومن المفيد تعزيز التعاون بين البلدين والاستفادة من الصناعات المغربية في لبنان، ومن الخبرات والصناعات اللبنانية في المغرب”.

وتابع قائلا: “تمكنت المملكة المغربية من تحقيق إنجازات كبيرة على مستوى صناعة السيارات، وباتت هذه الصناعة تتصدر صادرات المغرب نظرا للمهارات التي اكتسبها المغاربة على هذا الصعيد من جهة، والسياسات الحكومية الناجحة من جهة أخرى”. وأكد أن صناعة السيارات في المغرب ستشهد نموا كبيرا خلال السنوات المقبلة، نتيجة تنفيذ سياسات موفّقة تشمل بناء الشراكات وتوقيع الاتفاقيات وتشجيع الرساميل على الانخراط بشكل فاعل في هذا المجال، فضلا عن تطوّر المهارات المغربية. واليوم باتت أكبر العلامات التجارية العالمية المتخصّصة في صناعة السيارات تتعاون مع المصانع المغربية لتطوير الانتاج ورفع مستوى الشراكات. ولم تقتصر النجاحات المغربية في التصنيع على التعاون مع العلامات التجارية العالمية، إذ سيتم قريبا تصنيع سيارة مغربية بمكوّنات وطنية”.

وختم قائلا: “المغرب يصنّع أيضا مكوّنات الطائرات مثل بوينغ، أيرباص، بومبارديي و غيرها، بنسبة تصل إلى أكثر من 40 بالمائة من مكونات الطائرة. وهكذا بلغت قيمة إجمالي الصادرات الصناعية المغربية في العام 2022 نحو 36 مليار دولار”. كما تصل قيمة صادرات المنتجات الغذائية والزراعية والبحرية بالمغرب إلى نحو 10 مليارات دولار سنويا”.

تكريم

واختتم السفير المغربي زيارته لصيدا، بتلبية دعوة العبد الله لغداء تكريمي أقامه على شرفه في دارته في مجدليون، وشارك فيه : “رئيس بلدية صيدا محمد السعودي، رئيس جمعية تجار صيدا وضواحيها علي الشريف، رجل الأعمال مرعي أبو مرعي ، المدير العام المساعد معهد البحوث الصناعيّة مارون سيقلي، رئيس بلدية مجدليون بيار صليبا، رئيس بلدية البرامية جورج سعد والعقيد خليل السعودي، ونائب رئيس جامعة رفيق الحريري هشام قبرصلي، محمد الشماع ، فراس بيطار، معين أبو ظهر، نادر عزام ، ونخبة من الشخصيّات”.

ورحّب العبد الله بضيفه والوفد المرافق وقال “إن لبنان ينظر إلى علاقته بالغرب باعتبارها ركنا أساسيا في شبكة علاقاته العربية والدولية. واعتبر أن من واجبات لبنان الرسمي العمل على تعزيز العلاقات على كل المستويات خصوصا وأن المغرب قيادة وشعبا، ينظر إلى لبنان باعتباره بلدا شقيقا، ويطمح إلى تعزيز النشاطات الاقتصادية بين البلدين”.

من جهته شكر السفير المغربي العبد الله على دعوته، منوهاً بالعلاقات التاريخية والمميزة التي تربط بين المغرب ولبنان .

عن mcg

شاهد أيضاً

التحول الرقمي ما هي اهميته في لبنان ؟

 نقر الصورة لتكبيرها أبرزت ندوة “المدن الذكية في العالم العربي والتحول الرقمي” التي نظمتها المكتبة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *