الجامعة الأميركية في بيروت تقود حوارًا بالشراكة مع لجنة الإنقاذ الدولية

الجامعة الأميركية في بيروت تقود حوارًا بالشراكة مع لجنة الإنقاذ الدولية

وبالتعاون مع وزارة الصحة العامة ووزارة الشؤون الاجتماعية:

معالجة العبء المزدوج لسوء التغذية في دُور الحضانة في لبنان

:AUB leads policy dialogue in partnership with IRC

and in collaboration with MOPH and MOSA 

“addressing the double burden of malnutrition

through daycare centers in Lebanon”

أطلق مركز ترشيد السّياسات (K2P) في الجامعة الأميركية في بيروت (AUB)، بالشراكة مع لجنة الإنقاذ الدولية وبالتعاون مع وزارة الصحة العامة ووزارة الشؤون الاجتماعية، حوارًا حول معالجة العبء المزدوج لسوء التغذية في دُور الحضانة في لبنان.

 

أكثر من 55 بالمئة من السّكان اللّبنانيين يعيشون اليوم في فقر، مما يمنعهم من تأمين الاحتياجات الأساسية مثل الغذاء والصحة والمأوى. أدّت جائحة كوفيد-19 ولاسيما الوضع الاقتصادي الحالي وعدم الاستقرار السياسي في لبنان إلى تفاقم حالة انعدام الأمن الغذائي للعائلات على الأراضي اللّبنانية، مما يعرّض الأطفال في سنّ ما قبل المدرسة لخطر الإصابة بسوء التغذية. وقد أشارت الدّراسات الأخيرة إلى أن 9 بالمئة من الأطفال في سن 0-5 سنوات في لبنان يعانون من السمنة وزيادة الوزن، و7.3 بالمئة من الأطفال اللبنانيين يعانون من التقزّم.

 

وكون 61.7 بالمئة من الأطفال اللبنانيين الذين تتراوح أعمارهم بين 36 و59 شهرًا مسجّلين في برنامج ما قبل المدرسة، هناك حاجة ماسة لتطوير وتنفيذ سياسات وممارسات لمعالجة العبء المزدوج لسوء التغذية من خلال دور الحضانة في لبنان.

 

الحوار

ممثلون من مختلف الوزارات المعنية والمنظمات غير الحكومية والمنظمات الدولية وباحثين وممثّلين من دور حضانات ونقابات اجتمعوا لمناقشة العبء المزدوج لسوء التغذية والدور الذي يمكن أن تلعبه الحضانة في معالجة هذه المسألة.

 

واستند الحوار على الموجز المعرفي للسياسات الصحية لـK2P الذي يجمع أفضل الأدلة المحلية والإقليمية والدولية الموجودة، مقدّماً عناصر عمل. تم توزيع الموجز على جميع صانعي السياسات وأصحاب المصلحة ذوي الصلة قبل الحوار لدعم المناقشة وجعلها بنّاءة وهادفة.

 

وفي تفاصيل الحوار، ناقش المشاركون الخطوات التي يجب اتّخاذها لتحسين تغذية الأطفال في دور الحضانة. فأجمعوا على أنه كخطوة أولى، يجب وضع معايير موحدة لدور الحضانة في لبنان في سبيل تعزيز دور صديقة للأطفال. ونظراً للوضع الاقتصادي الحالي، يجب تأمين تمويل حزم المساعدات الغذائية للحضانات التي تعاني من مشاكل تمويلية لضمان تنوع النظام الغذائي بين الأطفال في سنّ ما قبل المدرسة. كما تمّ التشديد على التعليم المستمرّ لموظفي الحضانة كأحد المواضيع ذات الأولوية، بالإضافة إلى موضوع تغذية الأطفال. أخيراً، تمّ تسليط الضوء على دور أولياء الأمور ومقدّمي الرعاية في التأثير على سلوكيات أكل الأطفال.

 

ناقش المشاركون في الحوار 4 عناصر مدعومة بالأدلة من الموجز المعرفي للسياسات الصّحية. كان العنصر الأول وضع سياسات وإرشادات مكتوبة تعالج تغذية الأطفال ونشاطهم البدني في الحضانة. العنصر الثاني كان يهدف لتحسين معرفة الموظفين ومواقفهم حول تغذية الطفل ونشاطه البدني. كان العنصر الثّالث إشراك أولياء الأمور في الحصانة لتحسين تغذية ونشاط الطّفل البدني. أما العنصر الرابع والأخير كان تحسين معرفة الطفل وسلوكه من خلال إشراكه في الممارسات الغذائية السليمة وتعزيز التثقيف الغذائي في منهج الحضانة.

 

وفي ختام الحوار، أجمع المشاركون على أهمية تخطّي الحواجز القائمة التي تعرقل تنفيذ السياسات والممارسات المتعلّقة بتغذية الأطفال في دور الحضانة. كما اتفقوا على أهمية تنفيذ سياسات وممارسات استراتيجية وهادفة للحدّ من تأثير سوء التّغذية عن طريق الحضانات.

 

المشاركون

شمل حوار K2P أصحاب المصلحة الرئيسيين بما في ذلك باميلا زغيب، رئيسة وحدة الأم والطفل في وزارة الصحة العامة، سناء عواضة، غادة منصور، عبير عبد الصمد إلى جانب عدنان نصر الدين كممثلين عن وزارة الشؤون الاجتماعية، بالإضافة إلى وفاء الحماني من وزارة الصحة العامة، وديانا علامه منسقة IYCF في الجمعية الخيرية المسيحية الأرثوذكسية الدولية (IOCC)، وبيان أحمد منسقة الدّائرة الصحية (IOCC)،  منال شكرالله ورنا حويك ممثلين نقابة مالكي رعاية الأطفال المحترفين في لبنان، ياسمين ريحاوي ممثلة منظمة الصحة العالمية، جويل نجار مسؤولة الصحة والتغذية في اليونيسف، الدكتورة لارا نصر الدين أستاذة مساعدة في كلية العلوم الزراعية والغذائية في الجامعة الأميركية في بيروت، هنا جوجو رئيسة نقابة أصحاب دور الحضانة في لبنان، وفاء ناصر ممثلة عن منظمة غير حكومية محلية، جمعية أنا أقرأ، د. ليلى عيتاني أستاذ مساعد في جامعة بيروت العربية، منال عيلوش معلمة من حضانة Learn and Play، بالإضافة إلى مديري الحضانات بمن فيهم نجوى ضو وأنيسة السباعي.

 AUB leads policy dialogue in partnership with IRC

and in collaboration with MOPH and MOSA:

“addressing the double burden of malnutrition

through daycare centers in Lebanon”

The Knowledge to Policy (K2P) Center at the American University of Beirut (AUB), in partnership with the International Rescue Committee and in collaboration with the Ministry of Public Health and the Ministry of Social Affairs in Lebanon launched a policy dialogue on addressing the double burden of malnutrition through daycare centers in Lebanon.

Over 55 percent of the Lebanese population are currently living in poverty, which is preventing them from securing basic needs such as food, health, and shelter. The COVID-19 pandemic, current economic situation, and political instability in Lebanon have aggravated the food insecurity status of families across Lebanon, putting preschool children at a higher risk of malnutrition. Based on the latest reports, 9 percent of children 0-5 years old in Lebanon are obese and overweight, and 7.3 percent of Lebanese children suffer from stunting. Given that 61.7 percent of Lebanese children aged between 36 and 59 months are enrolled in a preschool program, there is a critical need to develop and implement policies and practices to address the double burden of malnutrition through daycare centers in Lebanon.

The dialogue

Representatives from related ministries, NGOs, INGOs, researchers, daycare centers, and syndicates gathered to discuss the double burden of malnutrition and the role that daycare centers can have in addressing this issue.

The dialogue was supported by a K2P policy brief, which brought together the best available local, regional, and international evidence, and offered elements for action. The policy brief was circulated to all related policymakers and stakeholders, prior to the dialogue, to inform the discussion and allow an active and focused discussion.

The stakeholders discussed steps that need to be taken to improve child nutrition in daycare centers. They agreed that as a first step, unified standards should be established for daycare centers and nurseries in Lebanon to promote child friendly nurseries. Given the current economic situation, funding for food assistance packages to vulnerable daycare centers should be secured to ensure diet diversity among preschool children. Continuing education for daycare staff on priority topics, including child nutrition, was also stressed upon during the dialogue. The role of parents and caregivers in influencing child-eating behaviors was also highlighted during the discussion.

Dialogue participants deliberated over four evidence-informed elements from the policy brief. The first element was establishing written policies and guidelines that target nutrition and physical activity in the daycare center. The second element was improving staff knowledge and attitudes on child nutrition and physical activity. Element three was engaging parents in the daycare center to improve the nutrition and physical activity practices of children. The fourth and final element was improving child knowledge and attitude through engaging children in proper practices and enhancing nutrition education within the daycare center curriculum.

At the end of the dialogue, participants agreed on the importance of overcoming the current barriers that prevent the implementation of policies and practices related to child nutrition in daycare centers and nurseries. They also agreed on the importance of implementing strategic and target-based policies and practices to curb the effect of malnutrition through daycare centers.

Participants

The dialogue convened key stakeholders including Pamela Zgheib, the head of Mother and Child Unit at the Ministry of Public Health; Sanaa Awada, Ghada Mansour, Abeer Abdel Samad, and Adnan Nasreddine as representatives from the Ministry of Social Affairs; Wafaa Houmany from the Ministry of Public Health; Diana Alameh, IYCF coordinator at the International Orthodox Christian Charity (IOCC); Bayan Ahmed, health area coordinator at IOCC; Manal Chakrallah and Rana Hoayek, representatives from the Syndicate of Professional Nurseries in Lebanon; Yasmin Rihawi, representative from the World Health Organization;  Joelle Najjar, health and nutrition national officer at UNICEF; Dr. Lara Nasreddine, associate professor at the Faculty of Agricultural and Food Sciences at AUB; Hana Joujou, president of the Syndicate of Nursery Owners in Lebanon; Wafa Nasser, representing the Ana Aqra Association; Dr. Leila Itani, assistant professor at the Beirut Arab University; Manal Ayloush from Learn and Play nursery; in addition to daycare managers including Najwa Daou and Anissa Sibai.D

عن mcg

شاهد أيضاً

فساد القطاع الخاص بقلم د.حيّان سليم حيدر

في 15 أيار 2024 كتب الصحافي فؤاد بزي في جريدة “الأخبار” مقالًا بعنوان “فساد القطاع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *