أول مبنى طبي في لبنان يحصل على شهادة LEED الفضية

المركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت يحصد شهادة LEED الفضية لمركز حليم وعايدة دانيال الأكاديمي والعيادي تقديراً لتصميم المباني الخضراء والأعمال الإنشائية

اضغط على اي صورة لتكبيرها

اصدر المركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروتما يلي :

  إنجازٌ جديد حققه مركز حليم وعايدة دانيال الأكاديمي والعيادي (مبنى ACC)، في المركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت (AUBMC)، بمنحه شهادة LEED الفضية (نظام الريادة في تصميمات الطاقة والبيئة) بموجب تصنيفات المجلس الأميركي للأبنية الخضراء (USGBC)، وذلك بتاريخ 13 آذار2023. ويُعتبر مركز حليم وعايدة دانيال الأكاديمي والعيادي، أول مبنى طبي في لبنان يحصل على شهادة  LEEDالفضية.

يكتسب مركز حليم وعايدة دانيال الأكاديمي والعيادي، أهمية خاصة، انطلاقاً من مكانته كمعلمٍ بارز ورئيسي يعتمد نهجاً شاملاً لتوفير العلاج والشفاء والتعليم، في إطار بيئة تدمج رعاية المرضى والتعليم والبحوث في مبنى واحد متعدد الاستخدامات. ولقد حظي منذ إنشائه باهتمام دولي، حيث فاز بجائزة التصميم المفاهيمي/ النظري، ضمن جوائز بيئة الرعاية الصحية لعام 2014، وفق مجلة Contract Design، تقديراً لتصميمه المبتكر الذي من شأنه تعزيز جودة ومستوى خدمات الرعاية الصحية المقدمة.

يُعتبر نظام الريادة في تصميمات الطاقة والبيئة LEED، نظام تصنيف المباني الخضراء الأكثر استخداماً في العالم. ولقد أثبتت المباني المعتمدة من LEED، نجاحها في مجالات عدة حيث تساهم في توفير المال وتحسين الكفاءة وخفض انبعاثات الكربون وتوفير أماكن صحية للناس. كما تتميز بدورها البارز في معالجة أزمة المناخ، وتحقيق أهداف الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات، وتعزيز المرونة، ودعم بناء مجتمعات أكثر إنصافاً. وحصد مركز حليم وعايدة دانيال الأكاديمي والعيادي، من خلال اعتماده وتنفيذه ميزات هندسة العمارة المستدامة على مستوى التصميم والأعمال الإنشائية، وانطلاقاً من كونه نموذجاً يحتذى به في مجال الاستدامة والريادة وتحقيق التحول في قطاع البناء، نقاط الاعتماد اللازمة للحصول على الشهادة الفضية.

ويُشكل إحراز شهادة LEED الفضية، دلالة واضحة على الجهود المتواصلة التي يبذلها المركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت والتزامه الذي يتجسد من خلال دمج التوعية البيئية ببناء بنية تحتية قادرة على مقاومة الظروف المناخية.

وفي معرض تعليقه على هذا الإنجاز قال جوزف عتيق، مدير المركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت: “يواصل المركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت، بالتزامه بإرثه وسجله الطويل في مجال التميّز الطبي والخدمات الإنسانية، واليوم يفخر أيضاً بهذا التصنيف الذي حصده مركز حليم وعايدة دانيال الأكاديمي والعيادي (مبنى ACC)، كأول مبنى من نوعه في لبنان يحصل على شهادة LEED المرموقة. ويُشكل هذا التكريم دلالة واضحة على جهود المركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت الثابتة والدؤوبة وريادته في إدارة الطاقة المستدامة، وتصميم المرافق المراعية للبيئة على الرغم من كل التحديات”.

وختم عتيق قائلاً بفخر” سعينا الثابت نحو تحقيق التميّز سيبقى متواصلاً!”.

تساهم تصنيفات المجلس الأميركي للأبنية الخضراء (USGBC)،في تحفيز المنشآت على اعتماد هندسة معمارية صديقة للبيئة من خلال اختيار ممارسات الأبنية الخضراء والتصاميم المستدامة، وتقليل الآثار السلبية المحتملة على البيئة المحيطة إلى أقل قدر ممكن.

ويمكن للمرضى الذين يترددون على العيادات المتواجدة في مركز حليم وعايدة دانيال الأكاديمي والعيادي الذي يتميز ببناءه الأخضر، أن يختبروا عن قرب، عدد لا يحصى من الفوائد الصحية، نظراً إلى المواد الصديقة للبيئة المستخدمة في البناء. إذ

تتميز العمارة الخضراء، بتحقيق تأثير إيجابي كبير على البيئة، من خلال تعزيز استخدام مواد البناء الطبيعية، والمواد القابلة لإعادة التدوير (مثل الأخشاب والمعادن)، والتكنولوجيا الخضراء (المنشآت والمعدات الموفرة للمياه والطاقة)، وطرق وأساليب التصميم (الأنظمة الكهروميكانيكية الذكية) وانخفاض الأثر البيئي في إطار الاحترام الكامل للتنمية المستدامة وسياق المناظر الطبيعية.

بالإضافة إلى هذا الإنجاز الذي حققه مبنى ACC الذي تم بناءه حديثاً، فقد حصلا مجمّع راي إيراني أوكسي الهندسي (IOEC) ومبنى بنروز (سكن للطلاب الذكور) في الجامعة الأميركية في بيروت سابقاً على شهادة LEED الذهبية، وقد جاءت شهادة الأول تقديراً لـ “البناء الجديد”، في حين حصد الثاني التقدير عن فئة “المباني المجددة”.

يؤكد هذا الإنجاز الأخير، على التزام الجامعة الأميركية في بيروت، بدعم التوجه العالمي نحو تطوير مشاريع صديقة للبيئة التي من شأنها تعزيز المباني الآمنة والذكية لتحقيق السلامة للجميع.

عن mcg

شاهد أيضاً

كركي في الجزائر :

نقر الصورة لتكبيرها شارك رئيس الجمعية العربية للضمان الاجتماعي الدكتور محمد كركي في الندوة الفنية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *