ألمانيا تدخل على خط مشروع إنقاذ لبنان من طرابلس الكبرى

عقد إجتماع لبناني ـ طرابلسي ـ ألماني عبر تطبيق “زووم”، قدم خلاله رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس والشمال توفيق دبوسي شرحا كاملا لـ”مشروع إنقاذ لبنان من طرابلس الكبرى” المتمثل بالمنظومة الاقتصادية المتكاملة التي تطلقها الغرفة، وذلك بمشاركة نائب رئيس الغرفة إبراهيم فوز، وحضور سفير لبنان في المانيا الدكتور مصطفى أديب، سباستيان دامن ممثلا عن الوزارة الفيدرالية الألمانية للتعاون الدولي والخبير في الشؤون الاقتصادية مارلين هوماير، والملحق التجاري لدى السفارة اللبنانية عبدو مدلج والأمين العام للغرفة العربية الألمانية عبد العزيز المخلافي والوزير السابق ناصر الحكيم ورئيس المنطقة الإقتصادية الخاصة بالإنابة في طرابلس المهندس الدكتور حسان ضناوي ورئيس جمعية التنمية المحلية في لبنان الشمالي سيمون بشاواتي.

إستهل الرئيس دبوسي كلمته مرحبا بجميع المشاركين وشاكراً السفير أديب على إستجابته وتلبيته السريعة في عقد تلك المباحثات وهو مصدر إعتزاز للدور الوطني الذي يمتاز به في كل حين وكذلك الشكر الموصول للأصدقاء الالمان الذين يبدون إهتماماً إستثنائياً بتطوير وتنمية المرافق الإقتصادية العامة اللبنانية في المرحلة الراهنة.

ثم أوجز الوزير الحكيم الخصائص الذي يمتاز بها مشروع الإنقاذ الوطني من طرابلس الكبرى والمتمثل بالمنظومة الإقتصادية المتكاملة التي ترمي الى إطلاق أوسع ورشة توسعة تطال المرافق الإقتصادية العامة في شمال لبنان إنطلاقاً من مرفأ طرابلس وتطوير خدماته اللوجيستية لتلبية إحتياجات حركة الملاحة الدولية وتحويل مطار الرئيس رينيه معوض في (القليعات) عكار الى مطار يمتلك كل المواصفات التي تجعله شبيهاً بالمطارات الذكية الأكثر تقدماً وتطوراً في العالم، إضافة الى توسعة مساحة المنطقة الإقتصادية الخاصة لتنعم بملايين الأمتار المربعة ووضعها في بيئة ملائمة وجاذبة للإستثمارات”.

وتطرق المهندس ضناوي الى المراحل التي قطعتها المنطقة الاقتصادية كمشروع إستثماري جاذب للإستثمارات المتعددة الجنسيات مثنياً على الدور التكاملي الذي تلعبه المنظومة الإقتصادية الخاصة في نفس السياق مشدداً على أهمية توثيق العلاقات بين القطاعين العام والخاص في أية صيغة تعزز الشراكة بينهما في المشاريع الإستثمارية الجاذبة.

من جهته أثنى السفير أديب على فكرة مشروع المنظومة الإقتصادية مؤكدا أنه سيكون موضع دراسة وتشاور ومتابعة مع الجانب الألماني ونحن بإنتظار أن نتزود بملف كامل حول المشروع الوطني الإنقاذي للبنان بكل مكوناته ومناطقه وسيتم تكليف الملحق االإقتصادي لدى السفارة اللبنانية في ألمانيا عبدو مدلج مواصلة التنسيق والتعاون مع إدارة غرفة طرابلس والشمال لهذا الهدف وسيتم طرح مشاريع غرفة طرابلس والشمال الإنقاذية ليس على مستوى ألمانيا وحسب وإنما على نطاق الاتحاد الأوروبي ايضاً ونحن على إستعداد دائما لان نخدم لبنان بشكل عام وطرابلس بشكل خاص.

أما سباستيان دامن فقد شدد على اهمية الإطلاع على الجوانب التقنية المتعلقة بالمنظومة الاقتصادية المتكاملة وستكون محط إهتمام ومتابعة من جانبنا ونحن نعتبر أن إجتماعنا اليوم هو إجتماع تمهيدي لإجتماعات مقبلة تكون أكثر تفصيلاً وعمقاُ، لافتا الى إمكانية التعاون مع مؤسسات ألمانية متعددة بخصوصها.

وتحدث الأمين العام للغرفة العربية ـ الالمانية عبد العزيز المخلافي مشيرا الى انه يعتبر نفسه محظوظاً لمرافقته لفكرة المنظومة الإقتصادية المتكاملة منذ بدايتها، وقال: علينا تقدير الخطوات التي يخطوها الرئيس دبوسي بإتجاه القيام بمبادرات مميزة وهو الحامل للمبادرات الكبرى التي نرى فيها الخير كل الخير للبنان والعرب والعالم .

وفي الختام شكر الرئيس دبوسي جميع المشاركين، وخصوصا السفير أديب والأصدقاء الألمان الذين سيكون لنا تعاون معهم للدخول الى العالم الأوروبي في المستقبل القريب.

كما تم الاتفاق على عقد إجتماعات موسعة لاحقة للإطلاع على التفاصيل التقنية واللوجستية لمشروع إنقاذ لبنان من طرابلس الكبرى.

عن mcg

شاهد أيضاً

صحافة اليوم الصادرة في  بيروت صباح اليوم السبت31 تموز2021

923 إصابة جديدة و3 حالات وفاة و89حالة إيجابية في خلال يومين على متن رحلات وصلت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *