الكونغرس اختار لوحة “حجابي” لفتاة مسلمة محجبة في مسابقته ليتم عرضها في مبناه

نحن نرفض المحجبة في الوظائف واميركا تعلق صورتها في مبنى الكونغرس

سالي المقلاني:حجابي يجعلني قوية

كشفت عضوة الكونغرس الأميركي  ألكساندريا أوكاسيو كورتيز Alexandria Ocasio-Cortez عن اختيار لوحة لفتاة مسلمة محجبة تحمل عبارة “حجابي يجعلني قوية” باللغة العربية ليتم عرضها في مبنى الكونغرس لمدة سنة في واشنطن .

وقالت كورتيز إن اللوحة رسمتها طالبة أمريكية من أصول عربية تدعى سالي المقلاني Sally Almaklani من مدرسة رينيسانس الثانوية للفنون في نيويورك، وفازت اللوحة في مسابقة الكونغرس الفنية لعام 2022 ضمن منطقة الكونغرس الرابعة عشرة في نيويورك.

ويقيم الكونغرس هذه المسابقة الفنية كل عام في جميع أنحاء البلاد برعاية نوابه، ويتم عرض لوحات المشاركين الفائزين في مبنى الكابيتول لمدة عام، كما سيتم عرضها على صفحة المسابقة الفنية للكونغرس في مجلس النواب.

وقالت النائبة كورتيز إنه تم اختيار لوحة سالي لما تمثله من معاني مضادة للكراهية ضد الحجاب، معتبرة أن اللوحة تمثل “أداة للتعبير عن الذات وتمكين الشابات”.

وأضافت أن “تصوير الطالبة الفنانة لشابة مسلمة متألقة يتعارض بقوة مع الصور النمطية المعادية للإسلام والحجاب، فضلًا عن لون حجابها الأصفر والخلفية الداكنة، اللذين يبهران كل من ينظر إلى اللوحة. وتابعت قائلة: “الفن الجميل المقترن بالرسالة القوية يمثل منطقتي بالتأكيد”.

ووجه مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية CAIR الشكر إلى النائبة ألكساندريا كورتيز لاختيارها تلك اللوحة، وكتب على حسابه في تويتر قائلًا “شكرًا على اختيار هذا العمل الفني ليتم عرضه في قاعات الكونغرس، وألف مبروك لسالي المقلاني على هذا الإنجاز الرائع! نحن فخورون جدا ومتحمسون”.

وعبّرت الطالبة المقلاني التي فازت لوحتها “حجابي يجعلني قوية” بمسابقة الكونغرس الفنية لعام 2022 عن المنطقة 14 بنيويورك، عن سعادتها ودهشتها بالفوز بسبب وجود منافسين أقوياء لدرجة أنها كانت تفكر في عدم المشاركة، لولا إصرار معلّمها.

وتدرس سالي الطالبة الأمريكية العربية الأصل، في مدرسة رينيسانس الثانوية للفنون في نيويورك، وتقام المسابقة سنويا بجميع المناطق برعاية أعضاء الكونغرس، وتعرض لوحات الفائزين في مبنى الكابيتول مدة عام.

وقالت سالي“المُعلم قال إن لوحتي فيها الكثير من المعاني، ويجب أن تدخلي المنافسة وهذا سيغير من آراء كثير من الناس”.

وعما تعتقد أنه يجب أن يتغير تجاه المحجبات قالت سالي “الفتيات اللاتي يرتدين الحجاب يجب أن يشعرن بجمالهن، وهناك من يطلق الأحكام ويريد أن تشعري بالأسى، ولكن علينا ألا نصغي للانتقادات والأحكام ونشعر بالقوة، وهذا الحجاب الذي نرتديه مصدر قوة بالنسبة لنا”.

وعن توقعاتها للفوز في المسابقة وسط حملات التحريض على المحجبات قالت سالي “لم أفكر في أن لوحتي ستعلق في الكابيتول. كنت مندهشة لفترة طويلة ولم أكن أعتقد أن هذا يمكن أن يحدث”.

وبشأن استقبال الأسرة خبر الفوز قالت سالي “لم أخبر أهلي بأني شاركت في المسابقة لأني لم أكن أعتقد أنني سأفوز، ولكن بعد الفوز أخبرتهم وشعروا بالفخر وشجعوني لأنني وصلت إلى هذا الإنجاز، وسوف أسافر إلى واشنطن العاصمة لحضور فعالية لتكريم الفائزين وأشعر بالحماسة لذلك”.

وعن كيفية تفاعل أهل المنطقة 14 التي تمثلها مع الخبر قالت “أصدقائي سعيدون ومتحمسون، وذرف بعض المعلمين الدموع، وهناك الكثير من الداعمين أولهم أسرتي كي أحقق أحلامي ولا أصغي لكل من يحاول إعاقتي”.

وعن نصيحتها التي توجهها إلى الفتيات قالت “أريد من الناس أن يصغوا للرسالة التي أردت أن أرسلها، وهذا يمكن أن يغير بعض اقتناعات الناس بشأن الحجاب”.

وأقول للفتيات “لا تصغين إلى أي انتقاد يوجه لكم، الأمر صعب، وقد سمعت ما أثر عليّ سلبًا، يجب أن تشعرن بالقوة حينما تمارسن شيئًا تحببنه، تابعن شغفكن لأن هذا سوف يساعدكن، هناك الكثير من الانتقادات والأحكام التي لن تتوقف لا تصغين لذلك

عن mcg

شاهد أيضاً

بماذا اتهم المغرب فرنسا

اتهم رئيس اللجنة البرلمانية المشتركة بين المغرب والاتحاد الأوروبي لحسن حداد الثلثاء “جزءا من الدولة العميقة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Start shopping with GadgyCart Via instagram