أول ظهور علني لزعيم كوريا الشمالية منذ شائعات وفاته

أول ظهور علني لزعيم كوريا الشمالية منذ شائعات وفاته

عشرون يوما مرت على آخر ظهور له، فيما أثار غيابه طوال هذه المدة تكهنات عدة حول وفاته أو إصابته بمرض خطير أعاقه عن الحركة.إنه زعيم كوريا الشمالية، كيم جونج أون، الذي أفادت وسائل إعلام بأنه ظهر علنًا لأول مرة منذ حوالي 3 أسابيع وسط شائعات حول إصابته بـ”مرض خطير”.

ولم يظهر زعيم كوريا الشمالية أمام الجمهور منذ يوم 11 نيسان، حينما عقد اجتماعا للمكتبالسياسي للجنة المركزية لحزب العمال الكوري بشأن السياسة الداخلية

وذكرت وكالة الأنباء المركزية الرسمية التي تديرها الدولة في كوريا الشمالية، أن “الزعيم الأعلى كيم جونغ أون قصَ الشريط لإكمال مصنع سونكون للأسمدة الفوسفاتية”.

وأوضحت أنه كان هناك “حفل إتمام المصنع” في 1 أيار “يوم العطلة الدولية للعاملين في العالم أجمع”، مشيرة إلى أنه كان برفقة كيم عدداً من كبار المسؤولين الكوريين الشماليين، بما في ذلك شقيقته كيم يو جونغ.

أول ظهور علني

ويعد هذا هو أول تقرير حول النشاط العلني لزعيم البلاد منذ 11 نيسان، وقالت الوكالة إن “كيم جونغ أون، رئيس حزب العمال الكوري، ورئيس لجنة شؤون الدولة لجمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية والقائد الأعلى للقوات المسلحة لجمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية، حضر الحفل.” ولم تظهر صور للاحتفال بعد.

وأشارت الوكالة المركزية إلى أن جميع المشاركين في الحدث رددوا “هتافات مدوية” مثل “مرحى للزعيم الأعلى الذي يقود المسيرة لتحقيق الازدهار من خلال الاعتماد على الذات وإظهار قوة وكرامة كوريا الاشتراكية على أعلى مستوى”، حسبما أوردت الوكالة.

ترامب

ورداً على سؤال حول الحديث عن ظهور كيم، قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب للصحافيين إنه لا يريد التعليق على ذلك الآن.

وقال ترامب للصحفيين في البيت الأبيض: “أفضل عدم التعليق على ذلك. سيكون لدينا ما نقوله عن ذلك في الوقت المناسب”.

مرض خطير

وانتشرت تقارير إعلامية حول إصابة كيم جونج أون بـ”مرض خطير” بعد تغيبه عن الدورة السنوية للمجلس الأعلى للشعب يوم 12 أبريل، خاصة بعد عدم حضوره، ولأول مرة منذ توليه زمام السلطة، المراسم الرسمية للاحتفال بعيد الميلاد الـ108 لمؤسس دولة جمهورية كوريا الديمقراطية الشمالية، كيم إل سونغ في 15 نيسان.

والذكرى السنوية هي واحدة من أكبر الأحداث في التقويم الكوري الشمالي، وعادة ما يحتفل بها كيم من خلال زيارة ضريح جده. ولم يغب كيم عن هذا الحدث من قبل.

وظهرت ادعاءات عن اعتلال صحة كيم في تقرير لموقع على الإنترنت يديره منشقون من كوريا الشمالية.

وقالت مصادر لم يتمّ الكشف عنها لصحيفة “ديلي إن كيه” إنهم فهموا أنه كان يعاني من مشاكل في القلب والأوعية الدموية منذ آب الماضي “لكن حالته ساءت بعد زيارات متكررة قام بها الى جبل بايكتو”

ثمّ بدأت وكالات الأنباء بنشر هذا الادعاء الذي قيل إن وكالات الاستخبارات في كل من كوريا الجنوبية والولايات المتحدة تراقب وتبحث في مدى صحته.

ولكن بعد ذلك، جاء عنوان رئيسي أكثر إثارة في وسائل الإعلام الأميركية، مفاده أنّ الزعيم الكوري الشمالي في حالة حرجة بعد جراحة خضع لها في القلب.

وزادت التكهنات حول صحة كيم يوم الأربعاء الماضي، عندما قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إنّ المسؤولين في البلاد “لم يروا” كيم مؤخراً.

ومع ذلك، قال بيان صادر عن حكومة كوريا الجنوبية، ومصادر في المخابرات الصينية – تحدثت إلى وكالة رويترز – إنّ هذا الادعاء غير صحيح.

عن mcg

شاهد أيضاً

صحافة اليوم الاحد 4 كانون الأول 2022.

 كل الأنظار الداخلية غدا  شاخصة صوب الجلسة الحكومية وردود الأفعال عليها وسط غياب التيار.. ماذا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Start shopping with GadgyCart Via instagram